Accessibility links

logo-print

تفكيك خلية تجند مقاتلين لصالح داعش في المغرب


عناصر من الشرطة المغربية

عناصر من الشرطة المغربية

فككت السلطات المغربية الخميس خلية من ثمانية أفراد ينشطون في خمس مدن ويعملون على تجنيد مقاتلين وإرسالهم لصالح تنظيم الدولة الإسلامية "داعش".

وذكرت وزارة الداخلية المغربية في بيان أن أفراد الخلية كانوا موزعين بين مدن الدار البيضاء وسلا (غرب) وطنجة (شمال) وجرف الملحة وقلعة السراغنة (وسط)".

وأضافت أن هؤلاء كانوا يعملون على "تجنيد وإرسال مقاتلين مغاربة إلى الساحة السورية والعراقية للقتال في صفوف ما يسمى بالدولة الإسلامية".

وتطرقت الوزارة، حسب معطيات توصلت إليها، إلى "تزكية هذه الخلية لعشرات المقاتلين للالتحاق ببؤر النزاع، وذلك بتنسيق مع عناصر ميدانية تنشط على مستوى الحدود التركية السورية، ليتم تعبئتهم لتنفيذ عمليات انتحارية عن طريق استعمال سيارات مفخخة بكل من العراق وسورية".

وأشارت المعلومات إلى "تأكيد المقاتلين عزمهم العودة إلى أرض الوطن من أجل زعزعة أمنه واستقراره، عن طريق تنفيذ هجمات إرهابية نوعية".

وأوضحت الوزارة أنه "سيتم تقديم المشتبه فيهم إلى العدالة فور انتهاء البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة".

وتعد هذه الخلية ثالث أكبر خلية يتم الإعلان عن تفكيكها منذ بداية 2015.

وقال وزير الداخلية المغربي محمد حصاد في حزيران/يونيو إن بلاده فككت 27 خلية متشددة منذ 2013، وثماني خلايا بين كانون الثاني/يناير وأيار/مايو 2015، بينما تم تفكيك 14 خلية خلال 2014.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG