Accessibility links

logo-print

الرباط تجمد افتتاح فرع شركة إيكيا السويدية


مركز ايكيا السويدي

مركز ايكيا السويدي

جمدت سلطات مدينة الدار البيضاء المغربية مساء الاثنين مشروع المركز التجاري لشركة إيكيا قرب مدينة المحمدية، عازية الأمر إلى عدم وجود "شهادة المطابقة"، في حين ربطت مصادر عدة الأمر باستعداد السويد للاعتراف بالجمهورية الصحراوية.​

وبررت سلطات المدينة هذا القرار بعدم توفر المشروع على شهادة المطابقة التي يتعين تسليمها من طرف السلطات الإدارية.

وفي ضوء ذلك، اعتبرت السلطات أنه لا يمكن أن يتم افتتاح المركز التجاري إلا بعد الحصول على "شهادة المطابقة"، مضيفة أن إعلان مسؤولي شركة إيكيا موعدا جديدا للتدشين لا يلزم في شيء الإدارة المغربية.

وتحدثت تقارير إعلامية عن اجتماع طارئ عقده الاثنين رئيس الحكومة المغربية عبد الإله بن كيران مع أحزاب الأغلبية وأحزاب المعارضة حول الصحراء الغربية، وتقرر خلاله "إعادة النظر في مصالح السويد بالمغرب".

وقال أمين عام حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية المعارض إدريس لشكر والذي حضر الاجتماع لوكالة الصحافة الفرنسية، إن من حق أي دولة أن تتخذ الإجراءات التي تراها مناسبة للدفاع عن سيادتها واحترام هيبتها، معتبرا أنه "يجب عدم إعطاء الأمر أكثر من حجمه".

وتابع "أهم شيء هو أن تكون سلطات مدينة الدار البيضاء قد احترمت القانون عند اتخاذ هذا القرار، وعلى الجانب المتضرر أن يلجأ إلى القضاء إذا ما اعتبر أن في الأمر تعسفا".

في المقابل، قالت المتحدثة باسم مجموعة إيكيا كايزا ليكدال إن المركز التجاري ليس جاهزا من أجل افتتاحه، رافضة الإدلاء بمزيد من التفاصيل.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية السويدية آنا ايكبروغ إن المعلومات التي وردت هي أن المركز التجاري لا يملك جميع الرخص المطلوبة في المغرب، مضيفة أن ليس للأمر أي صلة بسياسة السويد في ما يخص الصحراء الغربية.

وكان مقررا أن يتم تدشين المركز التجاري لإيكيا، وهو الأول من نوعه في شمال إفريقيا، الثلاثاء وفقا لما كانت أعلنت الشركة.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG