Accessibility links

السلطات المغربية ترحل ناشطين في منظمة العفو الدولية


شعار منظمة العفو الدولية

شعار منظمة العفو الدولية

قالت وزارة الداخلية المغربية الخميس إن السلطات رحلت اثنين من الباحثين في منظمة العفو الدولية بسبب عدم حصولهما على تصريح مسبق لإجراء بحث ميداني حول المهاجرين غير الشرعيين وطالبي اللجوء.

وبحسب بيان رسمي للوزارة، فإن المندوبية الوزارية المكلفة حقوق الإنسان كانت قد طلبت من المنظمة عدم القيام بهذه المهمة إلى حين الاتفاق بين الطرفين.

ورفضت المنظمة البيان وقالت إن الفريق كان قد أخطر المغرب بزيارته.

واعتبرت في بيان طرد موظفيها "محاولة فاضحة" لمنع الأبحاث المشروعة عن حقوق الإنسان و"لإسكات" الأصوات المنتقدة في البلاد.

وأشارت إلى أن الشرطة احتجزت الباحثين وصادرت جوازي السفر ثم تم ترحيلهما على رحلتي طيران مختلفتين للندن وباريس.

والمندوبية الوزارية لحقوق الإنسان هي مؤسسة رسمية تابعة لرئاسة الحكومة ومكلفة التنسيق مع القطاعات الحكومية وأجهزة الأمم المتحدة والمنظمات الإقليمية والدولية.

وسبق للمندوبية أن نسقت مع العفو الدولية في تقرير أصدرته المنظمة حول التعذيب في 19 أيار/مايو والذي قالت فيه إنه "لا يزال مستمرا".

وكانت السلطات قد منعت بعض أنشطة فرع المنظمة في المغرب، كما انتقد وزير الداخلية ناشطين لديها على خلفية لقاءات مع ناشطين في الصحراء الغربية.

المصدر: وكالات ومنظمة العفو الدولية

XS
SM
MD
LG