Accessibility links

جدل في المغرب.. والسبب:استيراد النفايات بعد '#زيرو_ميكا'


جانب من حملة القضاء على الأكياس البلاستيكية

جانب من حملة القضاء على الأكياس البلاستيكية

مازال قرار الحكومة المغربية القاضي بحظر تداول الأكياس البلاستيكية في البلاد يثير جدلا عميقا في البلاد بين مؤيدين ومعارضين (رغم تأييد الأغلبية) للقرار الذي دخل حيز التنفيذ الجمعة.

وقد عمق الجدل حول هذا القرار، ترخيص وزارة البيئة استيراد 2500 طن من النفايات المطاطية والبلاستيكية من إيطاليا، وهو ما وُجه بانتقاد كبير وسخرية لاذعة من نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي.

وتساءل مغردون ومدونون كيف تقوم الحكومة بمنع الأكياس البلاستيكية للحفاظ على البيئة، بينما ترخص إحدى وزاراتها استيراد نفايات اعتبروها ضارة جدا بالبيئة.

ولم تتأخر وزارة البيئة في الرد على هذه الانتقادات، إذ أصدرت بيانا أوضحت فيه أن النفايات التي سمح باستيرادها من إيطاليا "هي نفايات غير خطرة (RDF) تستعمل كمكمل أو كبديل للطاقة الأحفورية دوليا في مصانع الإسمنت نظرا لما تتميز به من قوة حرارية مهمة."

لكن هذا التبرير لم يقنع مغاربة أمطروا الوزارة بالانتقادات والسخرية على مواقع التواصل الاجتماعي.

"زيرو ميكا"

تعني هذه الكلمة بالدارجة المغربية "صفر من الأكياس البلاستيكية" وقد أصبحت من أكثر الهاشتاغات تداولا في المملكة خلال الأيام الماضية.

وعبارة "زيرو ميكا" هي عنوان لحملة مكثفة أطلقتها الحكومة لتوعية المواطنين بـ"المخاطر البيئية" للأكياس البلاستيكية، وأنشأت الحكومة لهذا الغرض موقعا خاصا يحبل بتحذيرات ومواد تسلط الضوء على أهمية التخلص من الأكياس البلاستيكية.

ومن بين الشعارات التي رفعتها الحملة " الأكياس البلاستيكية تخنقنا، لنقض عليها الآن".

وحسب ما نشر على الموقع الخاص بالحملة، فإنها مبادرة" تبين تأثير مخلفات الأكياس البلاستيكية على الصحة والبيئة، وهي أيضا عملية تعبئة للقيام بجمعها".

وانخرط الكثير من الناشطين المغاربة في هذه الحملة، لكن العاملين في قطاع تصنيع الأكياس البلاستيكية خرجوا للتظاهر ضد قرار الحكومة، وانتقدوا ما اعتبروه سرعة في إدخاله حيز التنفيذ.

هذه باقة من تدوينات وتغريدات نشطاء مغاربة حول قرار حظر الأكياس البلاستيكية.

تدوينة لشرح كيفية التخلص من الأكياس البلاستيكية كتب في بدايتها باللغة الفرنسية " نعم، نستطيع أن نغير عاداتنا".

تدوينة للفنانة المغربية أسماء لمنور لإعلان إنخراطها في حملة القضاء على الأكياس البلاستيكية.

جاء في هذه التدوينة "لنقل لا للأكياس البلاستيكية".

تدوينة ساخرة من حملة القضاء على هذه الأكياس:

تنتقد هذه التغريدة حجم الأموال التي صرفت على الحملة.

جاء في هذه التدوينة " الوسيلة الفعالة ( الكيس التقليدي الظاهر في الصورة) لأجدادنا".

حسب هذه التدوينة فإن هذا هو الوقت المناسب للعودة إلى الاعتماد على الأكياس القديمة بدل الأكياس البلاستيكية.

ودخل قرار حظر الأكياس البلاستيكية في المغرب حيز التنفيذ أشهرا قليلة فقط قبل احتضان المملكة لمؤتمر دولي حول المناخ سينعقد في مدينة مراكش.

ومن المقرر أن تبدأ الحكومة التونسية مطلع العام المقبل حظرا لتداول الأكياس البلاستيكية غير القابلة للتحلل لذات الأسباب التي أعلنتها الحكومة المغربية.

ودخل قرار من الحكومة الموريتانية بحظر الأكياس البلاستيكية حيز التنفيذ مطلع سنة 2013، وصادق برلمان البلاد مطلع العام الجاري على مشروع قانون يعاقب بالغرامة والسجن من يقومون بتسويق أو تصنيع أو استيراد الأكياس البلاستيكية.

المصدر: موقع راديو سوا

XS
SM
MD
LG