Accessibility links

logo-print

إعلان اسم الدولة المنظمة لكأس إفريقيا خلال أيام


عيسى حياتو

عيسى حياتو

نفى الاتحاد القطري لكرة القدم الأربعاء أي رغبة لبلاده باستضافة كأس الأمم الإفريقية بعد اعتذار المغرب عن ذلك بسبب وباء إيبولا القاتل.

وردا على تقارير صحافية حول رغبة قطر في استضافة البطولة الإفريقية، قال سعود المهندي نائب رئيس الاتحاد القطري "هذا الخبر غير صحيح.. وغير منطقي".

وكانت صحيفة ليكيب الفرنسية الشهيرة ذكرت أن قطر قد تكون الحل لاستضافة البطولة الإفريقية بعد تعذر إيجاد بديل للمغرب، وأنها قد تستفيد من الفرصة لإظهار قدراتها على ذلك بعد الانتقادات التي تعرضت لها منذ حصولها على حق استضافة كأس عالم عام 2022.

في غضون ذلك، أكد رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم الكاميروني عيسى حياتو الأربعاء أنه سيتم الاعلان في غضون يومين أو ثلاثة عن الدولة التي ستستضيف البطولة المقررة من 17 كانون الثاني/يناير إلى 9 شباط/فبراير.

وقال حياتو إن الاتحاد الإفريقي سيخاطب الدول التي عبرت عن رغبتها في استضافتها.

وأكد أن الاتحاد رفض طلب التأجيل حتى "لا يشكل ذلك سابقة غير مرغوب فيها ويفتح الباب أمام طلبات أخرى من هذا القبيل".

ورأى حياتو أن "تأجيل البطولة سيكون بمثابة ضربة قاتلة للاتحاد الذي سيفقد مصداقيته".

آخر تحديث (14:31 ت غ في 11 تشرين الثاني/نوفمبر)

أكد محمد أوزين وزير الشباب والرياضة المغربي الثلاثاء إن "أي دولة" لها الحق في "ضمان سلامة مواطنيها"، وذلك ردا على قرار الاتحاد الأفريقي (الكاف) سحب تنظيم كأس أفريقيا للأمم 2015 من المغرب الذي طلب تأجيلها بسبب الإيبولا.

وقال أوزين ردا على أسئلة النواب في جلسة للبرلمان نقلها التلفزيون الرسمي مباشرة، إن "لكل بلد الحق في اتخاذ الاحتياطات اللازمة لضمان سلامة مواطنيه".

وأوضح الوزير أن المغرب "لا يرفض تنظيم كأس أفريقيا للأمم" و"لم يخل بالتزاماته"، موضحا أن المغرب "ما زال متشبثا بطلب التأجيل".

وعرض الوزير أسباب طلب التأجيل أمام النواب "لأسباب قاهرة تتعرض بفيروس خطير يخيف كل دول العالم"، موضحا أن المملكة "صارت مستعدة لكل السيناريوهات" في إشارة الى العقوبات التي قد يفرضها الاتحاد الأفريقي لكرة القدم.

وفيما يتعلق بالإقصاء الأوتوماتيكي للمنتخب المغربي من المنافسة قال "الوزير إن المغرب لن يشارك وهذا أمر عادي لأننا كنا مؤهلين للمشاركة باعتبارها البلد المنظم".

آخر تحديث (14:31 ت غ)

أقصى الاتحاد الإفريقي لكرة القدم الثلاثاء المغرب من المشاركة في الدورة الـ 30 لكأس أمم إفريقيا، وذلك بعد رفضه استضافة المنافسة في موعدها، وطالب بتأجيلها بسبب المخاوف من تفشي فيروس إيبولا.

وجاء في بيان للاتحاد الإفريقي على موقعه الالكتروني بعد اجتماع أعضاء مكتبه التنفيذي في القاهرة، أن المغرب وبعد رفضه إقامة المنافسة في موعدها بين 17 كانون الثاني/يناير والثامن شباط/فبراير 2015، سيقصى من المنافسة آليا باعتباره البلد الذي كان من المفروض أن يحتضن المنافسة.

وأشار الاتحاد إلى أنه سيختار دولة بديلة لاستضافة البطولة القارية، وسيعلن التفاصيل المتعلقة بموعد وكان سحب القرعة لاحقا.

وقال البيان إن المكتب التنفيذي للاتحاد سيدرس بعناية الطلبات التي تقدمت بها بعض الدول لاستضافة الحدث الرياضي، وهي الطلبات التي تلقاها الاتحاد قبل الـ 10 من تشرين الثاني/نوفمبر الجاري.

المصدر: الاتحاد الأفريقي لكرة القدم

XS
SM
MD
LG