Accessibility links

logo-print

الرباط تنفي إضراب سجين بلجيكي عن الطعام


تظاهرة تضامنية مع السجين المغربي علي أعراس

تظاهرة تضامنية مع السجين المغربي علي أعراس

نفت السلطات المغربية الثلاثاء قيام السجين علي أعراس، الذي تطالب منظمة العفو الدولية بإطلاق سراحه، بالإضراب بجدية عن الطعام، ووصفته بأنه" صوري".

وقالت إدارة السجون التابعة لرئاسة الحكومة في بيان "لا يمكن للوضع الصحي لسجين أن يبقى مستقرا أو متوازنا بعد إضراب عن الطعام قرابة شهرين اثنين".

وكانت منظمة العفو الدولية، قد أكدت من جانبها، أن السجين البلجيكي من أصل مغربي قد دخل في إضراب عن الطعام منذ 25 آب/أغسطس الماضي، وقالت إنه "يعيش ظروفا سيئة وفي حاجة ماسة إلى رعاية طبية عاجلة".

وظهر علي أعراس في شريط مصور قائلا "تعرضت من جديد لسوء المعاملة والتعذيب فقط لأنني طالبت بحقوقي الأساسية كأي سجين آخر وها أنتم تنظرون إلى النتيجة" في إشارة إلى مظاهر تعذيب بجسده.

وأضاف "أنا في الحبس الانفرادي منذ مدة لا أعرفها".

وقد ألقي القبض على أعراس في مدينة مليلية الإسبانية في نيسان/أبريل 2008، ورحل إلى المغرب في 2010 حيث حكم عليه بالسجن 15 عاما في 2011 بتهم "تكوين عصابة إجرامية لإعداد وارتكاب أعمال إرهابية".

ودعت منظمة هيومن رايتس ووتش في رسالة إلى رئيس الحكومة عبد الإله بن كيران العام الماضي إلى "أن يعالج حالات النشطاء السياسيين الذين سجنوا بعد محاكمات غير عادلة".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG