Accessibility links

logo-print

في ألكسندريا.. احتفاء أميركي بالثقافة المغربية


قطاع الصناعة التقليدية يوظف 1.5 مليون مغربي

قطاع الصناعة التقليدية يوظف 1.5 مليون مغربي

على مدى أربعة أيام استضافت مدينة ألكسندريا بولاية فرجينيا الأميركية معرضا لتعريف الأميركيين بالثقافة والصناعة التقليدية المغربيين. وقد زار المعرض أزيد من 16 ألف شخص.

ووصفت الحكومة المحلية لفرجينيا المعرض بالناجح، مشيرة إلى أنه يعكس التنوع الحضاري والتاريخي للمملكة المغربية، ويمثل بوابة للسائح ورجل الأعمال الأميركي المهتم بالاستثمار في المغرب.

وتعتبر الصناعة التقليدية المغربية من أهم أعمدة الاقتصاد المغربي، إذ توظف ما يقرب من مليونين ونصف مليون مغربي، فيما تعتبر السياحة النواة الأساسية للاقتصاد المغربي.

وتمثل "الأيام المغربية في ألكسندريا" محطة أولى سيتم تعميمها على مدن أميركية أخرى كخطوة أولى للانفتاح على السوق الأميركية.

وكان للجمهور الأميركي الحاضر في المغرض موعدا للقاء مع فنانين مغاربة مقيمين بأميركا وآخرين قدموا من المغرب.

وقالت وزيرة الصناعة التقليدية في الحكومة المغربية فاطمة مروان لموقع "راديو سوا" إن "الإقبال كان كبيرا، وقد التقينا خبراء وفتحنا معرضا دائما للصناعة التقليدية في ولاية فرجينيا. أتمنى أن تنجح".

وأشارت إلى أنها "عقدت لقاءات مع رجال أعمال أميركيين لحثهم على الاستثمار في المغرب".

وقال عمدة مدينة ألكسندريا، من جانبه، لموقع "راديو سوا" إن احتفاء المدينة بالثقافة المغربية "فاق كل الوقعات. وقد استعرضنا سبل التعاون بيننا في المجالات الثقافية والسياحية والصحية أيضا".

وأضاف "كعمدة لمدينة ألكسندريا أنا فخور لاستقبال ليس فقط مهرجان الثقافة المغربية، ولكن أيضا لقاء بين رجال أعمال أميركيين ومسؤولين مغاربة".

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG