Accessibility links

المغرب يعيد محاكمة مدنيين أدينوا أمام محكمة عسكرية


إحدى محاكم المغرب

إحدى محاكم المغرب

أصدرت محكمة النقض في المغرب الأربعاء، قرارا بإعادة محاكمة 24 شخصا في محكمة مدنية بعدما أصدرت محكمة عسكرية أحكاما بحقهم تترواح بين السجن 20 عاما والمؤبد، إثر أدانتهم بقتل أفراد من قوات الأمن خلال اشتباكات في الصحراء الغربية تعود لعام 2010.

ورأى رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان محمد الصبار في ذلك القرار انتصارا يسجل للناشطين المدنيين، خصوصا وأن حكم المحكمة العسكرية صدر بعد إجبار المتهمين على الاعتراف بأحداث لم تحصل أبدا، على حد زعمهم.

وكان المغرب قد حظر المحاكم العسكرية للمدنيين في عام 2014.

وكانت السلطات المغربية قد أعلنت سقوط 13 شخصا قتلى، 10 منهم من ضباط الأمن ورجل إطفاء ومدنيان، وإصابة العشرات في الثامن من نوفمبر/تشرين الثاني 2010، عندما فككت السلطات مخيما كان يحتج فيه الآلاف من سكان الصحراء الغربية على البطالة.

وضم المغرب الصحراء الغربية عام 1975 بعد انسحاب القوة الإسبانية، في حين تقول جبهة البوليساريو إن الصحراء الغربية دولة مستقلة.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون قد وصف ضم المغرب لتلك المنطقة عام 1975 بأنه "احتلال"، ما أثار ردود فعل غاضبة في المغرب، رسميا وشعبيا.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG