Accessibility links

مجلس النواب المغربي يصوت بالأغلبية لصالح مشروع موازنة 2014


مواجهات بين الشرطة والعاطلين عن العمل أمام البرلمان في العاصمة المغربية الرباط

مواجهات بين الشرطة والعاطلين عن العمل أمام البرلمان في العاصمة المغربية الرباط

صادق مجلس النواب المغربي مساء الأربعاء على مشروع قانون موازنة 2014 الذي قدمته الحكومة بأغلبية 164 صوتا مقابل معارضة 95 آخرين، فيما لم يمتنع أي نائب عن التصويت في البرلمان.

ويصل المبلغ الإجمالي لموازنة 2014 إلى 335.17 مليار درهم (حوالي 30 مليار يورو) مقابل 345.91 مليار درهم لسنة 2013 (حوالي 31 مليار يورو)، أي انخفاض بمعدل 3.1 في المئة.

وتتوزع هذه الموازنة، بين الموازنة العامة التي تقدر بـ264.43 مليار درهم (23.6 مليار يورو)، وحسابات الخزينة 67.65 مليار درهم (ستة مليارات يورو)، ومرافق الدولة المسيرة بصورة مستقلة 3.09 مليار درهم (276 مليون يورو).

ويتوقع أن يسهم القانون الجديد في تقليص عجز الموازنة خلال 2014 إلى 4.9 في المئة من إجمالي الناتج الداخلي مقابل أكثر من سبعة في المئة العام الماضي بسبب حجم صندوق "المقاصة"، أي صندوق دعم المواد الاستهلاكية الأساسية.

وينص مشروع الموازنة على تدابير تقشفية كبيرة تطال هذا الصندوق الذي بلغت ميزانيته 55 مليار درهم (خمسة مليارات يورو) في 2012. ولن تتجاوز ميزانية الصندوق ال42 مليار درهم (حوالي أربعة مليارات يورو) هذه السنة.

وقدر معدل النمو ب4.2 في المئة، ومتوسط سعر صرف الدولار يساوي 8.5 دراهم، ومتوسط سعر برميل البترول في حدود 105 دولارات.

وخلال تصويت النواب جرت صدامات أمام البرلمان بين شرطيين وعشرات من خريجي الجامعات العاطلين عن العمل، حسبما ذكر صحافي من وكالة الصحافة الفرنسية.

وقالت وكالة أنباء المغرب الرسمية إن 300 شخصا من المتظاهرين حاولوا تسلق الجدار الخلفي للبرلمان قبل أن تصدهم قوات الأمن بعد عدة تحذيرات.

وأضافت أن "ستة من عناصر القوات العمومية أصيبوا واعتقل 15" من المتظاهرين، وذلك "خلال محاولة لتسلق سياج البرلمان".

وكالات
XS
SM
MD
LG