Accessibility links

logo-print

برلماني بلجيكي يعتذر لنائبة من أصل مغربي عن كلمات 'جارحة ومهينة'


النائبة مريام كتير

النائبة مريام كتير

قدم نائب في البرلمان البلجيكي الجمعة اعتذاره للنائبة البلجيكية من أصل مغربي مريك كتير عن كلمات "جارحة ومهينة" وجهها لها الخميس حين طلب منها العودة إلى بلدها الأصلي.

وقال لوك فان بيزن (56 عاما) وهو نائب عن الحزب الليبرالي الفلاماني للصحافة "أريد أن أقول بوضوح إنني آسف لتفوهي بهذه الكلمات الجارحة والمهينة "عودي إلى المغرب" ولأنني جرحت السيدة كتير والجالية المغربية" في بلجيكا.

وشدد النائب على أنه ليس "عنصريا"، مضيفا في تصريحات صحافية "لا مكان للعنصرية في هذا المجلس ولا في أي مكان آخر".

وقبلت النائبة كتير الاعتذار، معبرة عن سعادتها بحصول "الاعتراف بالمشكلة. وهذا مؤشر على أنه لا مكان للعنصرية في هذا المجلس وغيره."

وأثار النائب جدل كبيرا في وسائل الإعلام البلجيكية، حين قالت زميلته في البرلمان إنه طلب منها العودة إلى بلدها الأصلي بينما كانت تطالب رئيس الوزراء بإيجاد حل لمشكلة عمال أحد المصانع الذين تم تسريحهم سنة 2014.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG