Accessibility links

منع الاعتكاف في بعض المساجد المغربية خلال العشر الأواخر من رمضان


مغاربة في مسجد الحسن الثاني في الدار البيضاء لإحياء ليلة القدر

مغاربة في مسجد الحسن الثاني في الدار البيضاء لإحياء ليلة القدر

منعت السلطات المغربية الاعتكاف في بعض من المساجد خلال الأيام العشر الأخيرة من رمضان، خاصة تلك التي يرتادها المنتمون لجماعة العدل والإحسان شبه المحظورة في المملكة، مستعملة في ذلك قوات الأمن، حسبما أفادت مصادر متطابقة.

وانتقد الناطق الرسمي باسم جماعة العدل والإحسان فتح الله أرسلان منع مواطنين من الاعتكاف بالمساجد حسبما نشر الموقع الرسمي للجماعة مساء الأربعاء، موضحا أن "سلطات البلاد تمنع بالقوة بعض المواطنين من الاعتكاف في تعد على حقوقهم".

وأضاف أرسلان أن "أعضاء الجماعة تقدموا بطلبات إلى وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية من أجل السماح لهم بالاعتكاف، إلا أن جميع الطلبات رفضت"، مضيفا أن "الوزارة فرضت خلال السنوات الماضية تراخيص للاعتكاف من أجل منعه، وليس من أجل تنظيم مسألة الاعتكاف بالمساجد.

ونشر عدد من المواقع الإلكترونية الإخبارية المغربية فيديوهات صورها مصلون تظهر استعمال السلطات لقوات الأمن لإخلاء عدد من المساجد، أقدم مواطنون على الاعتكاف فيها بمناسبة حلول العشر الأواخر من شهر رمضان.

وتعد جماعة العدل والإحسان من أكبر الجمعيات شبه المحظورة التي تضيق عليها السلطات المغربية وتلاحق أعضاءها وتمنع أنشطتها، وهي جمعية ذات طبيعة سياسية، معروفة بمعارضتها السلمية للنظام الملكي وتمثل بحسب المراقبين أكبر تيار إسلامي في المغرب.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG