Accessibility links

logo-print

صلاتها في سورية والعراق.. المغرب يفكك 'خلية إرهابية'


عناصر من الأمن المغربي_أرشيف.

عناصر من الأمن المغربي_أرشيف.

أعلنت السلطات المغربية الأربعاء تفكيك "خلية إرهابية" على صلة بتنظيم جهادي، كانت تخطط لتنفيذ اعتداءات في شمال المملكة.

وقالت وزارة الداخلية في بيان إن الخلية ترتبط بتنظيم الدولة الإسلامية داعش، وتتكون من ثلاثة متطرفين ينشطون بوجدة والدار البيضاء وفاس، أحدهم شقيق مقاتل سابق في سورية والعراق، يقضي حاليا عقوبة بالسجن بمقتضى قانون مكافحة الإرهاب.

وأضاف البيان أن هذه العملية مكنت من "الكشف عن عدة مشاريع إرهابية خطيرة بلغت مراحل متقدمة في التحضير بتنسيق وثيق مع عناصر ميدانية موالية لداعش تنشط" بسورية والعراق.

وتستهدف خطط الخلية الاعتداء على "مواقع حساسة وحيوية بكل من وجدة والسعيدية وفاس ودبدو"، وفق البيان.

وبينت الوزارة أن "زعيم هذه الخلية قام باستئجار بيت آمن بضواحي مدينة وجدة تم تخصيصه لإيواء أفراد خليته ولتحضير وصناعة العبوات المتفجرة عن بعد".

وعثرت أجهزة الأمن المغربية على كميات من "مواد كيماوية يشتبه في استعمالها في صناعة المتفجرات"، حسب الوزارة التي أكدت أن أفراد الخلية كانوا ينون تنفيذ الاعتداءات والالتحاق بمعاقل داعش في ليبيا.

وشهد المغرب اعتداءات أوقعت 45 قتيلا في الدار البيضاء في 2003 و17 قتيلا في مراكش في 2011، لكنه بقي بمنأى في السنوات الأخيرة من اعتداءات مماثلة.

وأعلنت السلطات المغربية في الأشهر الأخيرة تفكيك العديد من الخلايا الجهادية وتوقيف متهمين بتجنيد مقاتلين جهاديين.

المصدر: أ ف ب

XS
SM
MD
LG