Accessibility links

حجاج مغاربة يقررون مقاضاة السعودية على حادث "منى"


أدى تدافع للحجاج في منى بمكة صباح الخميس، إلى مقتل 717 من الحجاج

أدى تدافع للحجاج في منى بمكة صباح الخميس، إلى مقتل 717 من الحجاج

في خطوة غير مسبوقة، قررت أسر مجموعة من الحجاج المغاربة مقاضاة السلطات السعودية باعتبارها الجهة المنظمة لموسم الحج، بعد أسابيع على حادث منى الذي أدى إلى مقتل أكثر من ألف حاج.

وذكرت يومية "المساء" المغربية أن مجموعة من أسر الحجاج المغاربة لجأت إلى مكتب فرنسي معروف، لرفع دعاوى قضائية ضد السلطات السعودية في المحاكم الدولية، للمطالبة بفتح تحقيق عاجل في حادث تدافع الحجاج في منى ومحاسبة المسؤولين عنه.

وأضافت الصحيفة المغربية أن جمعية أمازيغية تقف وراء دعم أسر الحجاج من أجل متابعة السلطات السعودية قضائيا، وتطالب باقي الأسر باتخاذ خطوات مماثلة ورفع دعاوى قضائية.

وكان عدد من الحجاج المغاربة قد نظموا وقفة احتجاجية، انتقدوا فيها ما سموه التقصير من طرف السلطات السعودية في تنظيم موسم الحج، وذلك بعد حادث التدافع المميت في منى.

وهددت مجموعة من الحجاج حينها بمقاضاة السعودية في المحاكم الدولية، وأبدى الحجاج رغبتهم في استرجاع أموالهم لأن السلطات السعودية، حسب رأيهم، لم تف بالتزامها تجاههم.

ولم يحمل أي رد فعل رسمي مغربي السلطات السعودية الحادث، إذ اعتبر رئيس الوفد الرسمي للحجاج المغاربة محمد بوسعيد، أن السلطات السعودية كانت مغلوبة على أمرها بالنظر لحجم حادث التدافع بمشعر منى.

ويذكر أن 27 حاجا مغربيا توفوا خلال حادث التدافع في منى، في حصيلة أولية فيما لا يزال عشرات آخرون في عداد المفقودين.

وتأتي هذه الأنباء في وقت أعلنت فيه الحكومة الإيرانية أنها ستقوم بمتابعة قضية حجاجها الذين توفوا في حادث منى خلال موسم الحج، أمام المحاكم الدولية.

وطالبت الحكومة الإيرانية من نظيرتها السعودية تسليم الأفلام والصور المرتبطة بهذه الكارثة، وقالت مساعدة الرئيس الإيراني للشؤون القانونية إلهام أمين زادة "في البداية يجب أن نثبت أن الحكومة السعودية كانت مقصرة في هذه الكارثة قبل الإقدام على أي خطوة قانونية".

من جانبها دافعت السلطات السعودية عن الإجراءات التي اتخذتها من أجل تأمين سلامة الحجاج، وأكدت وزارة الصحة في بيان أن المأساة التي حدثت "ربما تسبب فيها حجاج لم يلتزموا بالتعليمات الرسمية"، متعهدة بسرعة استكمال التحقيق في الحادث.

وتعهد الملك سلمان بعد الحادث بمراجعة شاملة لإجراءات الحج بعد حادث التدافع المميت.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG