Accessibility links

logo-print

تزن 200 كيلوغرام وعمرها 11 عاما.. من ينقذ الطفلة آية؟


الطفلة آية

الطفلة آية

معدل وزن طفلة في الـ 11 من العمر يقدر بحوالي 36 كيلوغراما، لكن ماذا لو أخبرناك أن هناك طفلة في العمر ذاته تزن أكثر من ذلك بكثير؟ قد تتخيل أنها تزن 60 كيلوغراما.

الأمر ليس كذلك مع الطفلة المغربية آية التي تزن 200 كيلوغرام بسبب مشكل صحي وراثي جعل وزنها يتضاعف بشكل خيالي منذ سنواتها الأولى.

تابع قصة آية على لسان والديها:

وقد تسبب هذا المشكل حسب موقع "اليوم 24 " المغربي في "طردها" من المدرسة، وأكد والدها في حديث مع جريدة "هسبريس" الإلكترونية المغربية أن ابنته تعيش وضعا صحيا تحتاج، من أجل التغلب عليه، إلى ثمانية أطباء على الأقل بينهم طبيب نفسي.

ويشتكي الوالد من قصر ذات اليد، ويقول إنه يطلب مساعدة الملك محمد السادس لعلاج ابنته وتمكينها من العيش مثل بقية الفتيات.

وقبل الحصول على "مساعدة ملكية"، أعلن طبيب التجميل المغربي الحسن التازي استعداده التدخل لمساعدة الطفلة بالاستعانة بعملية لشفط الدهون، فيما أبدى الطبيب المغربي الآخر محمد جسوس رغبته في المساعدة.

ويكلف مثل هذا النوع من العمليات في المغرب ما بين 30 ألف درهم (ثلاثة آلاف دولار) و50 ألف درهم (5000 دولار) حسب المصحة التي تجرى فيها العملية.

لكن "المرض الجيني النادر" الذي تعاني منه آية قد يكون أكثر تعقيدا لدرجة أن بعض الأطباء عبروا عن "خوفهم" من حالة الطفلة.

وتقول آية إنها تحلم بأن تشفى من هذا المرض وتتمكن من اللعب مع زميلاتها وتصبح صحافية.

المصدر: وسائل إعلام مغربية

XS
SM
MD
LG