Accessibility links

logo-print

سورية.. سيارة ملغومة في درعا وبراميل متفجرة في حلب تقتل 32 شخصا


مقاتل سوري في أحد شوارع حلب المدمرة جراء قصف طيران النظام

مقاتل سوري في أحد شوارع حلب المدمرة جراء قصف طيران النظام

قتل 22 شخصا على الأقل الجمعة في تفجير سيارة ملغومة في قرية يسيطر عليها مقاتلون معارضون في محافظة درعا في جنوب سورية، فيما تعيش حلب تحت نزاع متشعب الجبهات.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الانسان أن عدد الذين قضوا جراء انفجار سيارة ملغومة أمام مسجد التقوى في بلدة نمر "ارتفع الى 22 بينهم طفلان وسيدة وعدة مقاتلين من الكتائب المقاتلة".

وكان المرصد أفاد في حصيلة أولية عن مقتل 14 شخصا في التفجير الذي وقع بعيد خروج المصلين من أداء صلاة الجمعة.

وتقع بلدة نمر على بعد نحو 50 كلم إلى الشمال الغربي من مدينة درعا، ويسيطر عليها مقاتلو المعارضة.

وشهدت مناطق سورية عدة تفجيرات بسيارات ملغومة بعضها نفذها انتحاريون، منذ اندلاع النزاع منتصف آذار/مارس 2011، والذي أدى إلى مقتل أكثر من 170 ألف شخص.

كارثة في حلب

وفي حلب شمالي البلاد، قتل10 أشخاص على الأقل في قصف للطيران "بالبراميل المتفجرة" على أحياء تسيطر عليها المعارضة، بينما واصل تنظيم "الدولة الاسلامية" التقدم على حساب مقاتلي باقي المعارضة في الريف الشمالي للمحافظة الحدودية مع تركيا.

وبات النزاع السوري متشعب الجبهات، لا سيما مع تصاعد نفوذ تنظيم "الدولة الاسلامية" المتشدد الذي بات يسيطر على مناطق في شمالي سورية وشرقها، إضافة إلى مناطق واسعة في شمال العراق وغربه.

والجمعة، أشار المرصد السوري لحقوق الانسان إلى أن "داعش" سيطرت على قرية بغيدين القريبة من بلدة الراعي الخاضعة لسيطرتها في ريف حلب الشمالي، والقريبة من الحدود التركية.

يأتي ذلك بعد إحكام التنظيم قبضته الأربعاء على ثماني بلدات وقرى كانت تحت سيطرة مقاتلي باقي فصائل المعارضة السورية، أبرزها اخترين، إثر معارك طاحنة.

وتدور في داخل حلب، ثاني كبرى المدن السورية، معارك يومية منذ صيف العام 2012، وباتت السيطرة على أحيائها منقسمة بين المعارضة، والنظام الذي حقق تقدما في الأسابيع الأخيرة من جهة الشرق والشمال الشرقي.

وحذرت اللجنة الدولية للصليب الأحمر من أن المعارك في المحافظة جعلت السكان يعيشون "في ظروف مروعة".

وأشارت اللجنة في بيان الجمعة إلى أنها تعمل مع الهلال الأحمر السوري لإيصال مساعدات طبية إلى كل أرجاء المحافظة، في المناطق التي الواقعة تحت سيطرة مختلف أطراف النزاع.

ونقل البيان عن نائب رئيس بعثتها في سورية دافني ماريت أن "زيادة توزيع المساعدات في المحافظة يشكل أولوية منذ أصبحنا حاضرين في شكل دائم في المدينة قبل أكثر من عام".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG