Accessibility links

logo-print

شرطة مينيسوتا تقتل مهاجما أصاب ثمانية أشخاص بسكين


عناصر من الشرطة في مينيسوتا -أرشيف

عناصر من الشرطة في مينيسوتا -أرشيف

أقدم رجل "نطق بعبارة تضمنت كلمة الله" على طعن ثمانية أشخاص وإصابتهم بجروح في مركز للتسوق في ولاية مينيسوتا الأميركية ليل السبت الأحد قبل أن تطلق عليه الشرطة النار وتقتله.

وصرح قائد شرطة مدينة سانت كلاود بلير أندرسون للصحافيين بأن المهاجم "سأل شخصا واحدا على الأقل ما إذا كان مسلما قبل أن يهاجمه"، إلا أنه أكد أن دوافع المهاجم لا تزال غير واضحة وقال "لا أستطيع القول الآن ما إذا كان الأمر يتعلق بهجوم إرهابي أم لا، لأنني لا أعلم".

وقال أندرسون إن المسلح دخل مركز "كروس رودز سنتر" للتسوق في سانت كلاود التي يبلغ عدد سكانها 67 ألف نسمة، وهاجم ثمانية أشخاص على الأقل.

وأشار إلى أنه كان يرتدي زي حارس أمن خاص وكان يحمل سكينا واحدا على الأقل "وقال عبارة تشتمل على كلمة الله".

وأضاف أن ضابط شرطة لم يكن مناوبا واجه المسلح وأطلق عليه النار وقتله، مشيرا إلى أن الجرحى الثمانية نقلوا إلى المستشفى حيث يتوقع أن يمكث واحدا منهم في المستشفى للعلاج.

وأوضح أندرسون أن المشتبه فيه له سجل في مخالفات مرورية صغيرة، مضيفا أن الشرطة ليس لديها سبب يدفعها إلى الاعتقاد حاليا بأن الهجوم مرتبط بأي هجوم آخر.

وأغلق مركز التسوق عقب الهجوم، وذكر الإعلام المحلي أنه تم السماح للأشخاص داخله بالمغادرة في وقت متأخر من السبت، بينما سيظل المركز مغلقا فيما تواصل الشرطة تحقيقاتها.

وفيما تستمر التحقيقات تبنى تنظيم الدولة الإسلامية داعش الهجوم، وقال إن "أحد جنوده نفذ العملية".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG