Accessibility links

logo-print

وزارة الشباب والرياضة العراقية تحذر من نقل خليجي 22 إلى بلد آخر


المنتخب الوطني خلال وحدة تدريبية باسطنبول، أرشيف

المنتخب الوطني خلال وحدة تدريبية باسطنبول، أرشيف

أعلنت وزارة الشباب والرياضة العراقية الأربعاء تسليم ملف استضافة البصرة لبطولة كأس الخليج الـ22 لكرة القدم، والمقررة مطلعَ عام 2015، إلى اتحاد الكرة لعرضه على اجتماع رؤساء اتحادات الكرة في دول مجلس التعاون.

وحذرت الوزارة من محاولة نقل البطولة إلى بلد آخر، على خلفية إيفاء بغداد بجميع متطلبات الاستضافة بحسب الوزارة التي قالت إنها أعدت ملفا مقنعا وكافيا.

وقال وكيل وزير الشباب والرياضة لشؤون الرياضة عصام الديوان إنه "سلم ملف استضافة البصرة لبطولة خليجي 22 إلى رئيس اتحاد الكرة ناجح حمود لعرضه في اجتماعات رؤساء الاتحادات الخليجية بكرة القدم الذي سيعقد في المنامة على هامش منافسات خليجي 21".

وأضاف لـ"راديو سوا" أن "سندافع عن ملفنا بقوة ولن نتنازل عن حقنا، أما إذا كان هناك إجراء ضد رغبتنا فعندها سيكون لكل حادث حديث، فالعراق يجب أن يكون له موقف لأن القضية ستصبح قضية استهداف وأعتقد أنه لن نصل إلى هذه المرحلة".

وأشار الديوان إلى أن الوزارة أجرت اتصالات مكثفة مع أندية ومنتخبات عربية وعالمية بهدف استضافة أي منها لخوض لقاء افتتاح الملعب الرئيس للمدينة الرياضية في البصرة مرجحا الحصول على موافقة الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) بشأن إمكانية إجراء اللقاء المرتقب.

يذكر أن وزارة الشباب والرياضة أعلنت مؤخرا أن الـ21 من مارس/آذار المقبل سيكون موعدا لافتتاح الملعب الرئيس في المدينة الرياضية بالبصرة فيما سيتم الانتهاء من العمل في المرافق الأخرى بالمدينة في مدة لا تتجاوز نهاية العام الجاري.
XS
SM
MD
LG