Accessibility links

logo-print

أعمال شغب تجتاح ميلووكي بعد مقتل شاب على يد الشرطة


محطة بنزين تعرضت للتخريب خلال احتجاجات ميلووكي

محطة بنزين تعرضت للتخريب خلال احتجاجات ميلووكي

أعلنت شرطة ميلووكي الأحد أن الرجل الذي قتل على يد الشرطة والضابط الذي أطلق عليه النار كليهما من أصول إفريقية.

وقال قائد الشرطة إدوارد فلين في مؤتمر صحافي إن الرجل الذي لقي مصرعه يدعى سيلفيل سميث، وأضاف "كان لديه سجل اعتقال طويل".

ووضع حاكم ولاية ويسكونسن سكوت ووكر قوات الحرس الوطني رهن الاستعداد إذا دعت الضرورة لتدخلها من أجل مساعدة السلطات في حال استمرت أعمال العنف في ميلووكي.

تحديث (14:27 ت.غ)

اندلعت أعمال شغب واحتجاجات في مدينة ميلووكي بولاية ويسكونسن مساء السبت وفجر الأحد عقب إقدام شرطي على قتل رجل بإطلاق النار عليه خلال عملية ملاحقة في شوارع المدينة.

وأثار الحادث غضبا شعبيا دفع عشرات إلى التجمهر مساء احتجاجا على ما وصفوه بعنف الشرطة، ثم تطور الأمر إلى أحداث شغب تم فيها إحراق عدد من المباني التجارية وتدمير وإضرام النيران بسيارتين للشرطة.

سيارتان أحرقهما متظاهرون خلال احتجاجات ميلووكي

سيارتان أحرقهما متظاهرون خلال احتجاجات ميلووكي

ونشرت شرطة المدينة في حسابها على تويتر صورة لسيارة تابعة لها كسر محتجون نوافذها:

وأظهرت صور أخرى نشرت على تويتر جانبا من أعمال الشغب:

وسمعت خلال هذه الأحداث أيضا أصوات عيارات نارية، حسب الشرطة التي أعلنت إصابة أحد أفرادها بجروح. وقالت السلطات إنها اعتقلت ثلاثة أشخاص على الأقل حتى صباح الأحد.

وناشد عمدة المدينة توم باريت السكان التحلي بالهدوء، داعيا إياهم إلى "فعل كل شيء" لإعادة النظام إلى المدينة.

وكانت شرارة هذه الأحداث قد بدأت عندما قتل شرطي شابا مسلحا في الـ23 من عمره ظهر السبت.

جانب من إحدى المناطق التي تعرضت للتخريب خلال احتجاجات ميلووكي

جانب من إحدى المناطق التي تعرضت للتخريب خلال احتجاجات ميلووكي

وقالت الشرطة إن دورية أوقفت سيارة الضحية للتحقق من مخالفة سير، لكن الأخير الذي كان يحمل مسدسا أقدم برفقة شخص آخر على الفرار، ما دفع أحد أفراد الدورية إلى ملاحقتهما.

وأوضحت أن الضحية رفض الانصياع لأمر الشرطي بإلقاء سلاحه، ما دفع الأخير إلى إطلاق النار على الشاب ومقتله.

وأفادت السلطات بأن الشاب أصيب في الصدر وفي الذراع، وأن المسدس بحوزته كان مسروقا.

ولم تكشف الشرطة عن هوية الضحية، لكنها ذكرت بأنه من أصحاب السوابق.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG