Accessibility links

logo-print

عدلي منصور: سنحمي الثورة وهناك من يدفع البلاد نحو الهاوية


الرئيس المصري المؤقت عدلي منصور خلال إلقائه الخطاب

الرئيس المصري المؤقت عدلي منصور خلال إلقائه الخطاب

تعهد الرئيس المصري المؤقت عدلي منصور بتحقيق الأمن والحفاظ على الثورة، ووصف الذين "يرفعون شعارات الفوضى" بأنهم "يدفعون الوطن للهاوية".

وقال منصور في خطاب متلفز ألقاه عشية احتفال مصر بذكرى حرب العاشر من رمضان (السادس من أكتوبر عام 1973) : "نمر بلحظة حرجة يريد البعض أن تكون مدخلا للعنف والفوضى ونريد لها أن تكون مدخلا للاستقرار" وأضاف "من يريدون الدماء يرفعون رايات خادعة وشعارات كاذبة ويدفعون مصر إلى حافة الهاوية".

وتعهد الرئيس المصري المؤقت بتحقيق الأمن والاستقرار، وقال: "لن يأخذنا الخوف وسنخوض معركة الأمن حتى النهاية وسنحافظ على الثورة، ولن تعود حركة التاريخ الى الخلف".

شاهد شريط فيديو لخطاب منصور:
هذه باقة من التغريدات التي أعقبت خطاب منصور تم نشرها على موقع تويتر:




حشد جماهيري الجمعة

ويستعد طرفا النزاع المصري لمنازلة استعراض قوى جماهيري الجمعة حيث من المفترض أن تمتلئ الميادين المصرية بمناصري الفريقين المتخاصمين.

وبينما دعت حركة تمرد وجبهة الإنقاذ إلى تظاهرة "مليونية" تحت عنوان "الشعب والجيش في مواجهة الإرهاب"، دعت جماعة الإخوان المسلمون إلى مليونية مضادة بعنوان "العبور".
وفي هذه الأثناء، برز تطور إقليمي في إعلان رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان مساء الأربعاء رفضه طلبا من نائب الرئيس المصري الجديد للعلاقات الخارجية محمد البرادعي محادثته هاتفيا معتبرا أنه "ليس ممثلا شرعيا لمصر".

وقال أردوغان أثناء مأدبة إفطار في أنقرة إنه لن يتحدث مع من عيـّنه قادة "انقلاب" على حد تعبيره.

تظاهرات.. وأخرى مضادة

وفي التفاصيل، أعلنت حركة تمرد وجبهة الإنقاذ في مصر تمسكهما بخارطة الطريق التي أعلنها القائد العام للقوات المسلحة عبد الفتاح السيسي وتمسكهـُما بوضع دستور جديد للبلاد .
ودعت الحركة في مؤتمر صحفي المصريين للمشاركة الجمعة في تظاهرة مليونية بعنوان الجيش والشعب ضد الإرهاب في كل من ميدان التحرير ومحيط قصر الاتحادية الرئاسي، وقال حسن الشافعي المتحدث باسم حركة تمرد:
وطالب الشافعي الجيش بوقف نشاطات جماعة الإخوان المسلمين. وقال:
في المقابل، دعت جماعة الإخوان المسلمين وائتلاف دعم الشرعية المكون من أكثر من أربعين حركة وحزبًا إسلاميًا إلى تنظيم مليونية الجمعة تحت عنوان "العبور" تزامنَا مع ذكرى العاشر من رمضان، رفضًا منهم لما وصفوه بالإنقلاب العسكري، وللمطالبة بعودة الرئيس المعزول محمد مرسي إلى الحكم.

وقال أحمد عارف المتحدث باسم جماعة الإخوان المسلمين لـ"راديو سوا":

ورفض عارف أي احتمال للتفاوض مع الجيش أو الرئيس المؤقت وحكومته وقال لـ"راديو سوا":
وكانت جماعة الإخوان المسلمين قد أعلنت الخميس أنها اقترحت من خلال وسيط من الاتحاد الأوروبي إطار عمل لمحادثات ترمي لحل الأزمة السياسية في البلاد.

وقال جهاد الحداد المتحدث باسم الجماعة إن الاقتراح طُرح على المبعوث الأوروبي برناردينو ليون قبل الزيارة التي قامت بها كاثرين أشتون مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد أمس إلى القاهرة.

وفي السياق نفسه، أعرب حزب الحرية والعدالة المنبثق عن الجماعة استغرابه واستنكاره للموقف الرسمي للاتحاد الأوروبي خلال لقاء الأربعاء مع مسؤولة الشؤون الخارجية والأمن في الإتحاد كاثرين اشتون، بسبب عدم إدانة الاتحاد حتى الآن الانقلاب العسكري في مصر بحسب تعبير الحزب.

وأوضح القياديّ في جماعة الاخوان المسلمين وزير التنمية الإدارية السابق محمد علي بـِشْر إن الوفد الذي التقى آشتون في القاهرة أكد لها إصرار الشعب المصري رفض ما وصفه بالإنقلاب العسكري.
XS
SM
MD
LG