Accessibility links

ناسا: 40 مليار كوكب بمجرة درب التبانة صالح للحياة


صورة من الفضاء لمجرة درب التبانة

صورة من الفضاء لمجرة درب التبانة

كشف علماء أن واحدا من كل خمسة نجوم مشابهة لنجم الشمس يدور حوله كوكب مشابه لكوكب الأرض صالحة للحياة.

ورجح العلماء أن تكون مجرة درب التبانة زاخرة بالحياة، وأن يكون أقرب كوكب صالح للسكن قريب بما يكفي لرؤيته بالعين المجردة.

واستعان العلماء الأميركيون، الذين توصلوا مؤخرا لهذا الكشف المثير، ببيانات تم تجميعها بواسطة تلسكوب كيبلر التابع لوكالة الفضاء الأميركية "ناسا"، والذي يلتقط صورا لـ 150 ألف نجم كل 30 دقيقة على مدار أربعة سنوات.

وقامت ناسا بتحليل تلك الصور، وتبين أن نحو 42 ألف نجم من النجوم التي تمت مراقبتها تشبه الشمس أو أبرد قليلا، وأن لتلك النجوم 603 كوكب يدورون حولها.

وهذا فيديو أعدته ناسا لمجرة در التبانة:


وأوضح الباحثون أنهم اكتشفوا أن 10 من تلك الكواكب تشبه كوكب الأرض، أي أنها تقريبا في نفس حجم كوكبنا وأنها تبتعد بمسافة مناسبة عن نجومها بما يجعلها صالحة للحياة.

بعد إجرائهم بعض الحسابات من خلال البيانات المتاحة لديهم، توصل العلماء إلى أن 22 في المئة من كل النجوم المشابهة للشمس يدور حولها كوكب ربما يكون مناسبا للحياة.

وتكون درجات الحرارة في المناطق الصالحة للسكن معتدلة بدرجة تكفي للسماح بوجود المحيطات وبحيرات المياه السائلة.

وفي مجرة يوجد بها 200 مليار نجم من كافة الأنواع، ينطبق هذا الأمر على 11 مليار كوكب. لكن النجوم الصغيرة القزمة ذات اللون الأحمر الباهت وعدد الكواكب التي تتميز بدرجات حرارة معتدلة تتشابه مع درجات الحرارة الخاصة بكوكب الأرض يصل إلى 40 مليار.

ونقلت في هذا السياق صحيفة "الدايلي ميل" البريطانية عن دكتور هوارد، وهو أستاذ بجامعة هاواي، قوله "هناك 40 مليار فرصة لنشأة الحياة وتطورها في مجرتنا. ونحن بحاجة الآن أكثر من أي وقت مضي لأن نركز على البحث عن حياة ذكية".

وقال الباحث جيوفري مارسي من جامعة كاليفورنيا في بيركلي "الهدف الرئيسي للمهمة التي يقوم بها تلسكوب كيبلر هو الإجابة على تساؤل هام هو: ما هي النجوم التي تراها في السماء ليلا ويدور حولها كواكب بنفس حجم الأرض وتتسم بدرجة حرارة فاترة لا تسمح بتحول المياه إلى جليد أو تحولها إلى بخار، وإنما تسمح لها بالبقاء سائلة، حيث عُرف الآن أن المياه السائلة هي الشرط الأساسي للحياة".
XS
SM
MD
LG