Accessibility links

logo-print

القوات العراقية تستعد لطرد داعش من الكرمة والفلوجة


دبابة تابعة لعناصر الحشد الشعبي في الرمادي

دبابة تابعة لعناصر الحشد الشعبي في الرمادي

تواصل قوات الأمن العراقية وعناصر الحشد الشعبي، تحضيراتها اللوجستية لتحرير مدينة الفلوجة والكرمة في إطار العملية العسكرية واسعة النطاق التي انطلقت منتصف الشهر الماضي لاستعادة مدن محافظة الأنبار من قبضة تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

وقال آمر الفوج الأول في الحشد الشعبي في الأنبار العقيد جمعة الجميلي، إن المعارك لتحرير هاتين المنطقتينالواقعتين غرب العاصمة العراقية بغداد ستبدأ في غضون 10 أيام،موضحا في مقابلة أجراها معه "راديو سوا" أن الأجهزة الأمنية ستوجه نداء أخيرا لأهالي المنطقتين، لإخلائهما قبل انطلاق العمليات:

وكشف الجميلي عما حققته القوات العراقية مدعومة بعناصر الحشد الشعبي وأبناء العشائر من تقدم في الجبهات الشرقية والشمالية والغربية لقضاء الرمادي مركز المحافظة، وأضاف أن منطقة هيتضمن المناطق الرئيسية المستهدفة لتحريرها من داعش:

في غضون ذلك، عقد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي اجتماعا الأحد للقيادات الأمنية لمحاور عمليات تحرير الأنبار في مقر قيادة العمليات المشتركة.

وجرى خلال الاجتماع بحسب بيان لمكتبه الاعلامي مناقشة التطورات الأمنية والعسكرية التي وقعت منذ بدء عمليات تحرير الأنبار والخطط الكفيلة لاستكمال تحرير بقية المناطق.

وكانت القوات العراقية، بدعم من الحشد الشعبي وأبناء العشائر قد دشنت في الـ13 تموز/يوليو الماضي عملية عسكرية واسعة النطاق لاسترجاع مدن محافظة الأنبار من قبضة داعش الذي فرض سيطرته على أجزاء من المحافظة العام الماضي، وعزز تواجده في الأنبار بالسيطرة على مدينة الرمادي منتصف أيار/ مايو الماضي.

المصدر: راديو سوا/ وكالات

XS
SM
MD
LG