Accessibility links

logo-print

هل سيغير الجمهوريون السياسة الأميركية في المنطقة العربية؟ شارك برأيك


ما يهم الناخب الأميركي على تويتر

ما يهم الناخب الأميركي على تويتر

للمرة الأولى منذ انهيار برجي مركز التجارة العالمية في هجوم لتنظيم القاعدة عام 2001 في نيويورك، عاد شبح التنظيمات المتشددة ليحتل هاجس الناخب الأميركي في الانتخابات النصفية.

وأجبر إعدام تنظيم الدولة الاسلامية داعش للرهينتين الأميركيين جيمس فولي وستيفن سوتلوف، المتنافسين حول مقاعد الكونغرس على إدراج ملفات السياسة الخراجية ضمن حملاتهم الانتخابية.

ما رأيك.. هل تعتقد أن سيطرة الجمهوريين على الكونغرس ستؤدي إلى تغيير سياسة الولايات المتحدة في المنطقة العربية؟

وتحتل الحرب ضد التنظيم المتشدد أهمية فائقة في الانتخابات النصفية في ولاية نيو هامبشر، مسقط رأس أحد الرهينتين، حسبما يوضح جيمس فيليبس من معهد "هريتاج" للدراسات بواشنطن.

وفي ظل التنافس الحاد، قد يكون لمقعد نيو هامبشر تأثير حاسم في سباق الحزبين حول السيطرة على مجلس الشيوخ.

ما يهم الناخب الأميركي على تويتر

ما يهم الناخب الأميركي على تويتر

وأظهرت إحصائيات تضمنها هاشتاغ يتابع السباق الانتخابي الحالي (Election2014#) أن قضايا الإرهاب وتهديد "داعش" حل في المرتبة الثانية وراء أداء الرئيس باراك وأوباما، في اهتمامات الناخبين. وبذلك، تتقدم قضايا الإرهاب على قضايا أخرى مثل البيئة والتغيرات المناخية وإشكالية قوانين تملك السلاح.

مزيد من التفاصيل في تقرير قناة "الحرة":

المصدر: الحرة

XS
SM
MD
LG