Accessibility links

ميشيل أوباما: حضوري الأولمبياد حلم تحول إلى حقيقة


 ميشيل أوباما خلال لقائها الرياضيين الأميركيين في لندن

ميشيل أوباما خلال لقائها الرياضيين الأميركيين في لندن

أكدت ميشيل أوباما، زوجة الرئيس باراك أوباما، أن مجيئها إلى لندن لحضور افتتاح الألعاب الأولمبية بمثابة الحلم الذي تحول إلى حقيقة، وذلك خلال لقائها مع الرياضيين الأميركيين المشاركين في دورة الألعاب الأولمبية في لندن.

وأوضحت السيدة الأميركية الأولى أمام الوفد الرياضي الأميركي أنها عندما كانت صغيرة كانت تشاهد مع والدها الألعاب الأولمبية على شاشة التلفزيون.

وأضافت: "كنا بشكل خاص مهتمين بمتابعة الألعاب في ببيتنا الصغير في جنوب شيكاغو"، مشيرة إلى أن والدها أصيب بالشلل وأصبح غير قادر على ممارسة الرياضة.

وتابعت: "خلال سنوات قليلة، حرم هذا الرياضي المتكامل حيث كان ملاكما وسباحا خلال دراسته، من جميع آماله".

وأشارت إلى أنها حينما كانت تشاهد الألعاب مع شقيقها "كنا نحلم يوما ومن خلال العمل الدؤوب أن نتمكن من القيام بشيء استثنائي"، مؤكدة "ما زلت أحمل دائما نفس مشاعر الفخر والشوق والإعجاب".

وأضافت: "وبالنسبة لي، فإن كوني هنا هو أمر يفوق الكلمات"، داعية الرياضيين إلى "الاستفادة من الألعاب بالتسلية وتغيير الأجواء، لكن بالفوز أيضا".

وتلتقي ميشيل أوباما في السفارة الأميركية آلاف العسكريين والطلاب الأميركيين في إطار برنامج "هيا إلى الحركة" الذي يشجع الشباب على ممارسة الرياضة ومحاربة السمنة.

ويحضر اللقاء عدد من نجوم الرياضة مثل لاعب مانشستر يونايتد والمنتخب الانكليزي لكرة القدم سابقا ديفيد بيكهام، ونجمة الجمباز الرومانية في الثمانينات ناديا كومانتشي ورياضيين آخرين من الصف الأول.
XS
SM
MD
LG