Accessibility links

logo-print

لغز الطائرة الماليزية.. هل اقترب الحل؟


جزء من حطام الطائرة الماليزية

جزء من حطام الطائرة الماليزية

لم تسفر نتائج البحث عن الطائرة الماليزية التي اختفت في المحيط الهندي عن أي نتائج تذكر خلال العام الماضي، لكن اكتشاف حطام مطابق للطائرة بالقرب من جزيرة لارينيون بالمحيط الهادي قد يفيد بالتوصل إلى حل لغز سقوط الطائرة.

وأحيا العثور على جزء من الطائرة في المحيط الهندي الآمال بالعثور على حطام الطائرة الماليزية البوينغ 777 المفقودة منذ العام الماضي.

وأكدت الحكومة الماليزية أن الجزء الذي عثر عليه في جزيرة "لاريونيون" الفرنسية يعود لطائرة "ام اتش 370"، لكنها لم تعط معلومات إضافية حول مدى إمكانية الكشف عن مزيد من التفاصيل بناء على الحطام الذي تم العثور عليه.

ويبلغ طول الجزء مترين، وعثر المحققون على رقم مكتوب عليه يؤكد أنه يعود للطائرة المفقودة.

وقال وزير النقل الاسترالي وارين تروس، الذي يقود فريق البحث عن الطائرة من جانبه إن "هذا هو أول دليل حقيقي على إمكانية العثور على جزء من الطائرة، من السابق لأوانه إصدار هذا الحكم، لكننا نتعامل مع هذا الأمر باعتباره تطورا كبيرا".

وتعد طائرة البوينغ 77 للرحلة 370، التي اختفت ، وعلى متنها 239 راكبا، هي الطائرة الوحيدة المفقودة من هذا الطراز.

واختفت الطائرة الماليزية رحلة عن شاشات الرادار بعد أن تحولت جنوبا نحو المحيط الهندي.

واستنفرت الدول المحيطة أساطيلها وطائراتها في محاولة للعثور على حطام الطائرة، أو ما ينبئ بمصير الركاب والرحلة، إلا أن الجهود المبذولة لم تؤد إلى أي نتيجة، ولم يعرف مصير 239 راكبا كانوا على متن الطائرة، رغم مشاركة 26 دولة بأكثر من 40 سفينة و34 طائرة في عمليات البحث عن حقيقة "أغرب حادث اختفاء طائرة في العصر الحديث".

المصدر: موقع "راديو سوا"

XS
SM
MD
LG