Accessibility links

logo-print

وزيرة مكسيكية في القاهرة لمتابعة حادث الصحراء الغربية


وزيرة خارجية المكسيك كلاوديا رويس ماسيو

وزيرة خارجية المكسيك كلاوديا رويس ماسيو

وصلت وزيرة خارجية المكسيك كلاوديا رويس ماسيو إلى القاهرة صباح الأربعاء للتعرف على ملابسات مقتل ثمانية مواطنين في الصحراء الغربية الأحد عن طريق الخطأ.

وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية إن الوزيرة، التي وصلت برفقة عدد من أهالي ضحايا الحادث، ستجري محادثات مع مسؤولين مصريين.

وذكرت الرئاسة المصرية أن الرئيس عبد الفتاح السيسي أجرى اتصالا هاتفيا بنظيره المكسيكي إنريكي بينا نييتو أعرب خلاله عن تعازيه، وأكد متابعته الشخصية لسير التحقيقات في الحادث

وقالت وزارة الخارجية المصرية في صفحتها على فيسبوك إن الوزير سامح شكري وجه رسالة مفتوحة إلى شعب المكسيك أكد خلالها أن السلطات المصرية ملتزمة بالإفصاح عن التفاصيل الدقيقة للحادث.

وأشار إلى تضارب الروايات بشأن ما إذا كان الفوج السياحي قد"اتخذ مسارا مختصرا قاده نحو منطقة محظور التواجد بها" أو "إذا كان استخدام سيارات الدفع الرباعي بدلا من حافلة سياحية قد زاد من خطر التحديد الخاطئ لهوية الركب".

وأكد الوزير أن قوات الأمن كانت تجري عملية ضد إرهابيين في تلك المنطقة وقت مرور الفوج السياحي.

ونقلت وكالة رويترز عن مصادر أمنية القول إن الفوج ترك طريق الرحلة يوم الأحد متجها إلى الصحراء، ثم أوقف مركباته الأربع الرباعية الدفع لإعداد طعام قرب الواحات البحرية وفجأة تعرض لنيران من الجو.

وكانت الوزيرة المكسيكية قد قالت الاثنين إن السياح المكسيك قضوا بضربة جوية نفذتها القوات المسلحة المصرية.

وطالب الرئيس المكسيكي من الحكومة المصرية تحقيقا "مفصلا وشفافا وسريعا وتحديد المسؤولين عما حدث".

يذكر أن الحادث راح ضحيته 12 شخصا، وأصيب 10 آخرون بجروح بينهم مكسيكيين ومصريين .

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG