Accessibility links

وقفة بالشموع وسط القاهرة لتأبين ضحايا الطائرة المصرية


تأبين ضحايا الطائرة المصرية المنكوبة

تأبين ضحايا الطائرة المصرية المنكوبة

تشارك سفينة فرنسية في البحث بأعماق البحر المتوسط عن هيكل الطائرة المصرية المنكوبة والصندوقين الأسودين، فيما تجمع المئات وسط القاهرة لتأبين الضحايا الـ66 الذين قضوا الخميس الماضي في رحلة بين باريس والقاهرة.

وقال مكتب التحقيقات والتحاليل الفرنسي الخميس إن حملة بحث في أعماق البحر لتحديد مكان هيكل الطائرة المنكوبة والصندوقين الأسودين ستبدأ خلال الأيام القليلة المقبلة.

وأوردت وكالة الصحافة الفرنسية أن السفينة، التي أبحرت الخميس من جزيرة كورسيكا، مجهزة بنظام خاص لتحديد موضع الصندوقين.

وأوضحت فرنسا أن السلطات المصرية المكلفة التحقيق الأمني ستشرف على عمليات البحث في الأعماق.

وقال رئيس لجنة التحقيق في حادث تحطم الطائرة أيمن المقدم الخميس إن عمليات البحث تجري في أربعة أو خمسة مواقع محتملة لوجود الصندوقين فيها وفي مساحة حوالي 20 ميلا بحريا.

وأشار المقدم إلى أن السلطات اليونانية سلمت لجنة التحقيق وثائق خاصة بالطائرة شملت تسجيلات صوتية للحوار بين قائد الطائرة والمراقبة الجوية في أثينا خلال عبور الطائرة المجال الجوي اليوناني، إضافة إلى صور تحدد خط سير الطائرة على شاشات الرادار اليوناني قبل تحطمها.

تأبين الضحايا

في سياق متصل، تجمع المئات قرب أوبرا القاهرة الخميس حاملين الشموع والزهور والأعلام المصرية في ذكرى مرور أسبوع على سقوط الطائرة.

وحمل المشاركون في مسيرة "نعم من أجل الحياة" ورودا بيضاء وشارات مصر للطيران. ورفع البعض لافتات، من بينها لافتة كبيرة، كتبت عليها أسماء الضحايا.

تأبين ضحايا الطائرة المصرية المنكوبة

تأبين ضحايا الطائرة المصرية المنكوبة

ووقفوا دقيقة حداد، ووضعوا أكاليل الزهور أمام النصب التذكاري داخل أوبرا القاهرة تخليدا لأرواح الضحايا.

ومن بين المشاركين مضيفات في شركة مصر للطيران وقفن بملابس العمل، ووزير الطيران المدني شريف فتحي، وعدد من سفراء الدول الأجنبية.

وقالت المشاركة جيهان حلاوة "إنها رسالة للعالم أجمع أن مصر هي بلد الأمن والثقة. لا يفترض أن يشعر أي شخص بالخوف من زيارة مصر".

المصدر: "راديو سوا"/ وكالات

XS
SM
MD
LG