Accessibility links

لمرضى السكري.. بنكرياس صناعي يضخ الأنسولين تلقائيا


علاج مرضى السكري قد يمتد طيلة الحياة

علاج مرضى السكري قد يمتد طيلة الحياة

ابتكر باحثون بريطانيون "بنكرياسا صناعيا" يقوم بمراقبة كمية السكر في الدم ويفرز الأنسولين بشكل آلي عند حاجة الجسم إليه حتى لو كان الإنسان نائما.

وبعد تجربة هذا البنكرياس على 12 شخصا بالغا، وجد الأطباء أنه يقوم بتحسين مستوى السكر في الدم بنسبة 73 بالمئة، مقارنة بنسبة 53 بالمئة عند استخدام أجهزة قياس مستوى الدم التقليدية.

ويعمل البنكرياس الصناعي طيلة اليوم، وتتم مراقبة عمله عن طريق ربطه بهاتف ذكي، وهو ما يجعل المريض المصاب بداء السكري من النوع الأول على دراية دائمة بمستوى السكر في دمه.

وبعد تجريبه، مكن هذا البنكرياس من ضبط مستوى السكر في مستواه المتوسط.

ورغم أن الجهاز جرى تجريبه فقط على البالغين، لكن مدير وحدة البحث بمختبرات بحوث التمثيل الغذائي في جامعة كامبردج بالمملكة المتحدة، رومان هوفوركا أكد بأن البنكرياس الصناعي "لا يقتصر على سن معينة".

وشرح هوفوركا "تضيف الدراسة الجديدة معرفة عن أداء البالغين ممن لا يقيسون مستوى السكر لديهم بصورة مستمرة".

ويتحكم هذا الجهاز بكمية الأنسولين التي يجب ضخها تلقائيا، ما يجعل المرضى الذين يخافون من ارتفاع مفاجئ على مستوى السكري في راحة نفسية كاملة عند التزود بالبنكرياس الصناعي.

ويعتبر داء السكري من النوع الأول واحدا من الأمراض المزمنة الذي يسببه تلف في خلايا البنكرياس المسؤولة عن ضخ الأنسولين لتنظيم مستويات السكري.

ويمكن أن تكون الإصابة به ناتجة عن أسباب وراثية، ويمكن أيضا أن يصاب به الشخص نتيجة النظام الغذائي المتبع.

المصدر: رويترز

XS
SM
MD
LG