Accessibility links

'معجزة' طبية.. أعادوا رأسه بعد انفصاله جزئيا عن العنق


الطفل ووالدته بعد خضوعه لعلمية جراحية

الطفل ووالدته بعد خضوعه لعلمية جراحية

ما حدث بعد ست ساعات متواصلة من الجراحة كان "معجزة"، تقول والدة الطفل الصغير جيسون

فقد نجح أطباء أستراليون في إعادة رأس رضيع في شهره الـ16، بعد أن انفصل عن عنقه جزئيا.

وأصيب الطفل "جيسون تايلور" بتحطم خطير في العنق أدى إلى انفصال داخلي لرأسه عن عموده الفقري بعد تعرضه لحادث سير، بينما كانت والدته تسوق سيارتها بسرعة فائقة على إحدى الطرق السريعة في مدينة "بريزبان" الأسترالية.

الآن، يتناقل مغردون أستراليون صور تايلور يتمشى في المنزل بمساعدة والديه الذين عبرا عن فرحهما البالغ بنجاح العملية.

يقول هذا المغرد "لقد نجح الأطباء في إعادة رأسة وتماثل للشفاء التام"

وكتب هذا المغرد: "عملية جراحية رائعة. أعادوا رأسه بعد انفصاله"​

وقال والده " الأطباء أخذو طفلين منفصلين وأعادوهما إلى بعضهما بعضا، نحن ممتنون جدا لما فعلوا".

وحسب الطبيب، الذي أشرف على العملية، فقد كانت جراحة تايلور أصعب جراحة من نوعها يجريها في مسارها المهني.

وأضاف أن "الكثير من الأطفال لم يكونوا ليقوموا من أمكنتهم في حال تعرضوا لمثل هذه الحادثة، وفي حال كتبت لهم النجاة فإنهم لن يستطيعوا أبدا التنفس من جديد".

وسيحتاج الرضيع إلى دعامة للرأس لمدة ثمانية أسابيع لمساعدة الأنسجة والأعصاب التي تربط رأسه بعموده الفقري على الالتئام.

المصدر: موقع "راديو سوا"

XS
SM
MD
LG