Accessibility links

ماكين يصف خروج إدريس من سورية بالـ'كارثة'


جون ماكين

جون ماكين

واشنطن - زيد بنيامين

وصف عضو لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأميركي السناتور جون ماكين خروج رئيس هيئة الاركان السورية المعارضة اللواء سليم إدريس من سورية بالـ"كارثة" إثر أنباء أوردتها وسائل إعلام أميركية أن ادريس فر من سورية، وحمّل ما وصفه غياب القيادة الأميركية عن الأزمة في سورية مسؤولية ذلك.

وقال ماكين في بيان له الخميس إن هذه الخطوة تشير إلى أن الأزمة السورية تتجه نحو الأسوأ.

وكانت صحيفة وول ستريت جورنال قد تحدثت عن فرار إدريس من الأراضي السورية إلى قطر بعد سيطرة الجبهة الإسلامية على مستودعات تابعة للأركان بالقرب من الحدود السورية التركية.

لكن هيئة الأركان ومصادر في الائتلاف الوطني السوري المعارض نفت فرار إدريس إلى قطر، لكنها أكدت أنه موجود في تركيا وليس في سورية لإجراء لقاءات مع قادة الجبهات التي تقاتل فيها فصائل معارضة للرئيس السوري بشار الأسد.

وقال ماكين إن "المعارضة المعتدلة في سورية" تخسر قوتها ومصداقيتها على الأرض بسبب عدم تقديم إدارة الرئيس باراك أوباما أي دعم ذي معنى لمواجهة توافد الآلاف من مقاتلي حزب الله اللبناني وزيادة الدعم المقدم من روسيا لنظام الرئيس بشار الأسد.

وأشار ماكين إلى عدم وجود سياسة أميركية واقعية للتعامل مع الأزمة السورية التي قال إنها تنمو لتشكل خطرا على الأمن القومي الأميركي.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" زيد بنيامين:

XS
SM
MD
LG