Accessibility links

تقلبات قياسية في الأسواق على وقع الجدل السياسي الأميركي


متعاملون في بورصة نيويورك

متعاملون في بورصة نيويورك

على وقع التقلبات السياسية المتسارعة في واشنطن، شهدت أسواق المال يوما متقلبا الثلاثاء، فيما ارتفعت العملة الأميركية لأعلى مستوى في شهر.

ودعت الصين واليابان اللتان تتجاوز ديونهما على الولايات المتحدة 2,4 ترليون دولار، واشنطن إلى حل لأزمة الموازنة وسقف الدين.

وقال وزير المالية الياباني تارو أسو إن العديد من السياسيين الأميركيين "لا يدركون حجم التأثير الدولي لهذه المشكلة".

وصرح نائب وزير المالية الصيني شو غوانغياو في بكين "نطالب الولايات المتحدة بوصفها الدولة التي تصدر عملة احتياطية رئيسية وأكبر اقتصاد في العالم بأن تتحمل مسؤولياتها وأن تحافظ على استقرار الأسواق المالية العالمية".

وعلى وقع أنباء الأزمة المالية، انخفض مؤشر داو جونز نحو 100 نقطة في وقت ما الثلاثاء، إلا أنه استعاد خسائره في تعاملات منتصف الصباح ليعود إلى الهبوط مرة أخرى.

أما في أوروبا، فارتفعت الأسهم وسجلت بعض المؤشرات الرئيسية أعلى مستوياتها في عدة سنوات.

وارتفع مؤشر يوروفرست 300 لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى حوالي النقطة المئوية مسجلا أعلى مستوى إغلاق منذ 19 سبتمبر/أيلول بدعم من أسهم شركات التعدين والسيارات إذ أقبل المستثمرون على شراء الأسهم المرتبطة بالدورة الاقتصادية.

وارتفع مؤشر يورو ستوكس 50 للأسهم القيادية في منطقة اليورو بالمستوى ذاته مسجلا أعلى مستوى في عامين ونصف.

وصعد مؤشر كاك 40 الفرنسي إلى أعلى مستوى في خمس سنوات وزاد مؤشر داكس الألماني 0.9 بالمئة ليسجل مستوى قياسيا. وأغلق مؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني مرتفعا.

وارتفع الدولار إلى أعلى مستوى في شهر مقابل سلة عملات الثلاثاء مدعوما بتفاؤل بقرب التوصل إلى اتفاق في واشنطن لتفادي التخلف عن سداد الديون.

وسجل الدولار أعلى مستوى في أسبوعين مقابل الين الياباني، وأعلى مستوى في شهر مقابل الفرنك السويسري، وصعد أيضا مقابل اليورو.
XS
SM
MD
LG