Accessibility links

logo-print

مارادونا يعود للتدين بـ'إلهام' من البابا فرنسيس


مارادونا يقدم قميصا للمنتخب الأرجنتيني يحمل رقمه السابق للبابا فرنسيس

مارادونا يقدم قميصا للمنتخب الأرجنتيني يحمل رقمه السابق للبابا فرنسيس

أعلن أسطورة كرة القدم الأرجنتيني دييغو مارادونا عودته للتدين، بإلهام من البابا فرنسيس.

وحضر مارادونا مع 400 شخصية كروية مباراة خيرية أقيمت ليل الاثنين في روما لدعم السلام والتعاون بين الأديان برعاية البابا فرنسيس.

وألقى البابا كلمة أمام المشاركين في قاعة الاستقبال الفسيحة بالفاتيكان ثم تقدم الحاضرون لمصافحة الزعيم الروحي لحوالي 1.2 مليار كاثوليكي في العالم والتقاط صورة تذكارية معه.

وجلس مارادونا -الذي قاد الأرجنتين للفوز بكأس العالم لكرة القدم في 1986 ولعب لنادي نابولي الإيطالي- في الصف الأول منتظرا دوره لمصافحة البابا.

وأثناء نزول المشاركين من المنصة للعودة إلى مقاعدهم توقف كثير منهم لمصافحة مارادونا والتقاط الصور معه.

وعندما حان دوره لمصافحة البابا تبادل مارادونا الحديث مع البابا لفترة أطول من باقي الحضور وأهداه قميصا لمنتخب الأرجنتين عليه رقمه السابق - 10 - واسم فرنسيس.

وقال مارادونا للصحافيين إن "البابا فرنسيس أكبر حتى من مارادونا... ينبغي لنا جميعا أن نقتدي بالبابا فرنسيس. إذا أعطى كل منا شيئا ما لشخص آخر فلن يموت أحد من الجوع في العالم".

وقال فرنسيس في كلمته للمشاركين إنه يأمل ان تساعد المباراة التي أقيمت ليل الاثنين في الاستاد الأولمبي في روما "على التعايش السلمي بين الناس ونبذ التمييز على أساس العرق أو اللغة أو الدين".

وقال البابا "التمييز عار" مضيفا أن الأديان تلعب دورا كبيرا في إحلال السلام في العالم وأن الرياضة وخصوصا كرة القدم يمكن أن تكون أداة للسلام.

وضمت مباراة مساء الاثنين -التي أقيمت باقتراح من البابا- لاعبين حاليين وسابقين ينتمون لديانات مختلفة.

اللاعب الأرجنتيني المتقاعد دييغو مارادونا يقبل البابا فرنسيس في الفاتيكان

اللاعب الأرجنتيني المتقاعد دييغو مارادونا يقبل البابا فرنسيس في الفاتيكان

المصدر: رويترز

XS
SM
MD
LG