Accessibility links

logo-print

يايا توري محل انتقاد بسبب النتائج السيئة لمانشستر سيتي


يايا توري

يايا توري

قال ديميتري سيلوك وكيل أعمال الإيفواري يايا توري إن مانشستر سيتي يستخدم لاعب وسط منتخب ساحل العاج كبش فداء لموسم سيء يؤديه النادي.

وتراجع مستوى سيتي حامل اللقب بشدة منذ بداية العام الجديد ليتأخر للمركز الرابع في الدوري الإنكليزي الممتاز كما خرج من كأس الاتحاد الإنكليزي وكأس رابطة الأندية الإنكليزية ودوري أبطال أوروبا قبل أن يبلغ دور الثمانية.

ولعب توري دورا محوريا في فوز سيتي باللقب الموسم الماضي لكنه تحمل العبء الأكبر من الانتقادات هذا الموسم وقال مدربه بليغريني الأسبوع الماضي إنه مستاء من أداء اللاعب البالغ من العمر 31 عاما.

وأبلغ سيلوك صحيفة صنداي ميرور "بعض الناس في سيتي يحاولون إلقاء اللوم على يايا في تراجع مسيرة الفريق هذا الموسم. المشكلة أن سيتي يرغب أن يقوم يايا بكل شيء. يريدونه أن يسجل أهدافا وأن يساعد زملاءه على تسجيل الأهداف كما يريدونه أن يدافع".

وقال سيلوك إن بعض اللوم في معاناة سيتي الذي حقق أربعة انتصارات فقط من آخر عشر مباريات له في الدوري يتحملها مسؤولو النادي الكبار.

وأضاف "هؤلاء الناس لا يتحملون المسؤولية عن أخطائهم الشخصية. أتحدث عن مديرين تنفيذيين اشتروا لاعبين بأموال طائلة وبعدها أجبروهم على الجلوس على مقاعد البدلاء".

وقال سيلوك "إذا أراد سيتي أن يرحل يايا فعليهم أن يعلنوا ذلك.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG