Accessibility links

#طارق_الحبيب: لا أؤيد مساعدة الزوج في أعمال البيت ولهذا خلقت الخادمات


الطبيب النفسي السعودي طارق الحبيب في برنامج على قناة الرسالة الفضائية

الطبيب النفسي السعودي طارق الحبيب في برنامج على قناة الرسالة الفضائية

أثار الطبيب النفسي السعودي طارق الحبيب موجة من ردود الفعل على مواقع التواصل الاجتماعي وبعض المنتديات بعد تصريحات لقناة الرسالة الفضائية عارض فيها قيام الرجل بالواجبات المنزلية، تعليقا على دراسة بريطانية.

وتوصلت الدراسة إلى أن الرجال الذين يشاركون في تنظيف المنزل وترتيبه يشعرون بالسعادة والهدوء والبعد عن المشاكل أكثر من غيرهم.

وقال طارق الحبيب "هذا قد يكون صحيحا بالنسبة للمجتمع البريطاني، ولكن بالنسبة للمجتمع السعودي أنا ضد هذا الشيء.. أن يشارك الرجال في ترتيب المنزل".

ووجه الحبيب كلامه للمرأة السعودية قائلا "يجب أن نحاسب الأفعال لطبائع المجتمعات"، مضيفا "من الطبيعي في المجتمع الغربي أن الرجل يشارك في المنزل، لأنه قائم على شراكة. أما المجتمع العربي والسعودي خصوصا فعنده العمل الخارجي للرجل والمرأة للعمل الداخلي".

ويقسم الطبيب النفسي السعودي المهام داخل الأسرة بين الرجل والمرأة والخادمة، فيجعل وظيفة الرجل (جمع المال)، ووظيفة المرأة (التربية)، وعمل الخادمة أداء شؤون المنزل اليومية من غسل وتنظيف وغيرها.

ورفض طارق الحبيب قيام المرأة السعودية بغسل الأواني، قائلا "أنا ضد هذه الممارسة، فهو سلوك غير حضاري للمرأة التي تستطيع إيجاد خادمة"، مشيرا إلى أن معظم فئات المجتمع السعودي قادرة على تسديد واجبات العاملات في البيوت.

واختصر دور المرأة في تربية الأبناء والاهتمام بالزوج، منتقدا "العائلات التي تنفق المال في متع أخرى ولا تفكر في توظيف خادمة تريحهم طوال العمر".


انتقادات على المنتديات

ومباشرة نشر مقطع الفيديو على موقع يوتيوب، خلف ردود أفعال قوية بين منتقد لكلام طارق الحبيب ومؤيد له.

وقال بعض المنتقدين إن كلام الطبيب النفسي السعودي "متهافت، لأن اعتبار غسيل الصحون سلوك غير حضاري لا يجب أن تمارسه المرأة يجعله في تناقض، لأن الخادمة هي الأخرى امرأة".

وآخرون عبروا عن خيبة أملهم من نصائح الحبيب، معتبرين إياها "غير منطقية، لأن الأسر السعودية التي يتحدث عنها تنتمي إلى طبقة الأغنياء داخل المجتمع، وليست كل الأسر قادرة على أداء تكاليف الخادمة".
XS
SM
MD
LG