Accessibility links

فقدت ذاكرتها.. ففاجأها بزواج ثان


جيرمي ستامبر رفقة زوجته جاستيس

جيرمي ستامبر رفقة زوجته جاستيس

كانت صدمته كبيرة. أصيبت زوجته في حادث مروري وفقدت جزءا من ذاكرتها. نسيت حفل زفافهما ولم تتعرف على أسعد ليلة في حياتها.

عبثا يحاول جيرمي إخراج الصور وتذكير جاستيس "20 عاما" بتفاصيل عرسهما، فقد باءت كل محاولته بالفشل.

استطاع جيرمي ستامبر أن يتماسك ويظل بقرب زوجته طيلة مكوثها في المستشفى. لكنه لم يتمالك فقدانها لجزء من الذاكرة، وبدأ في البحث عن طرق لاسترجاع الماضي المشترك بينهما.

يقول هذا الشاب لموقع ABC الإخباري "لقد قالت لي: لا أتذكر أي شيء عن الزفاف"، مضيفا "قلت لها لا تقلقي. سنتزوج مرة أخرى".

جيرمي ستامبر "21 عاما" يقول إنه التقى زوجته "جاستيس" في الكنيسة حينما كان عمره 10 سنوات.

بعد سنوات من الفراق، اشتعلت علاقتهما مجددا خلال الدراسة الثانوية.

يقول جيرمي "طلبَت من صديق مشترك رقمي الهاتفي، وبقينا مع بعضنا منذ حينها"، مضيفا "يمكن أن تقول إنه انجذاب طفولي. كنت أراها كأجمل امرأة في الوجود. تواعدنا لمدة 11 شهرا وبعد ذلك تقدمت لخطبتها".

بعد سنتين من الحب المتبادل، قرر جيرمي وجاستيس نقل علاقتهما إلى المرحلة الأهم في كل علاقة حب. وفي آب/ أغسطس 2014 احتفلا رفقة 70 من معارفهم بعقد قرانهما.

يتذكر جيرمي العرس قائلا "كان ذلك مثاليا. كانت ليلة خرافية".

لم يمر سوى أسبوعين على حفل الزفاف، وقبل يومين من انتقال المتزوجين حديثا إلى شقتهما، تعرضت جاستيس لحادث سير مرعب في ولاية فرجينيا.

بعد خروجها من المستشفى كان بعض الأطباء يعتقد أن الصدمة هي سبب فقدانها للذاكرة، وأنها ستتعافى في الأسبوع الأول، غير أن انتظار زوجها طال.

يقول "كلما نظرَت في الصور وأشرطة الزفاف أحس بها تتضايق. ليس بمقدورها تذكر أية تفاصيل من تلك المرحلة".

بعد أن لاحظ جيرمي أن زوجته فقدت جزءا من تاريخهما الشخصي، وعدها بزفاف آخر في آب/ أغسطس 2015، وسيكون في اليوم والساعة ذاتيهما حينما تزوجا أول مرة العام الماضي.

تقول جاستيس "أتطلع لرؤية السعادة في وجهه يوم الزفاف"، مضيفة "تلك اللحظة أريد أن أراها".

XS
SM
MD
LG