Accessibility links

المالكي يحذر من مشروع طائفي في المنطقة ويدعو أكراد سورية إلى الانتباه


رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي

رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي

حذر رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي من تداعيات الصراع الدائر في سورية، مشيرا إلى أن ثمة "مشروعا طائفيا" يجري تنفيذه في المنطقة.
وقال المالكي في مقابلة تلفزيونية نشر مكتبه الإعلامي في بيان مقتطفات منها الثلاثاء، "حذرنا من خطر المجموعات الإرهابية في سورية منذ الأيام الأولى وقلنا إنهم يشكلون خطرا" على كل سورية ووحدتها وعلى المجتمع السوري.
وأضاف "ها هم يهددون اليوم كل المكونات بمن فيهم الأكراد، الذين أدعوهم إلى ألا يعرضوا أهلهم وأبناءهم لخطر الانضمام لهذه الجماعات المتطرفة مما يشكل تهديدا للجميع وللأكراد بالذات، داعيا إلى توفير الحماية لهم من جبهة النصرة ومن يقف وراءها".
ووضع المالكي الأحداث في سورية وموجة العنف المتصاعدة في العراق في إطار "مشروع طائفي يجري تنفيذه في المنطقة"، داعيا العراقيين إلى "الوقوف صفا واحدا في مواجهة هذا المخطط الذي يحاول اختراق الصف الوطني".
ومنذ أكثر من أسبوعين تدور اشتباكات عنيفة بين مجموعات إسلامية متشددة والأكراد في مناطق واسعة من شمال سورية، حيث تمكن الأكراد الذين أعلنوا "النفير العام"، من طرد المقاتلين الإسلاميين من عدد من المناطق، أبرزها مدينة رأس العين.
XS
SM
MD
LG