Accessibility links

logo-print

مقتل 22 شخصا في هجوم باماكو


إخراج جثث ضحايا فندق راديسون في العاصمة المالية باماكو

إخراج جثث ضحايا فندق راديسون في العاصمة المالية باماكو

نشرت السلطات في مالي صورتي رجل وامرأة، قالت إنهما ساهما في التخطيط للهجوم على فندق راديسون الأسبوع الماضي.

وأشار المدعي المكلف التحقيق في الهجوم أبو بكر سماكي إلى أن حصيلة القتلى ارتفعت إلى 22 من بينهم اثنان من المهاجمين.

وأضاف أن الشهود كافة "يتفقون على أنه كان هناك إرهابيان، لا أكثر".

وقالت وكالة الصحافة الفرنسية إن خبراء فرنسيين ومن الأمم المتحدة يدعمون نظرية حصول منفذي الهجوم على مساعدة شركاء آخرين لا يزالون فارين.

تحديث: 17:11 ت غ في 21 تشرين الثاني/نوفمبر

أكدت وزارة الخارجية الأميركية، مساء الجمعة، مقتل أميركية واحدة في عملية احتجاز الرهائن في فندق راديسون في العاصمة المالية باماكو، والتي أسفرت عن مقتل 27 شخصا.

ونشر وزير الخارجية جون كيري على حسابه في تويتر تغريدة يعزي فيها أسرة الضحية وجميع أسر الضحايا الذين سقطوا في الهجوم.

وكانت الضحية، 41 عاما، تعمل في مجال العمل التطوعي وخبيرة في قضايا الصحة، كما أفاد بيان صادر عن عائلتها، أكدت فيه أنها أم لفتى واحد.

وأكدت وزارة الخارجية في بيان سابق، أن حوالى 10 أميركيين بينهم موظفون في السفارة، كانوا موجودين في الفندق لحظة الهجوم، لكنها أكدت نجدتهم ونقلهم إلى "مكان آمن".

المصدر: وكالات/ وسائل إعلام أميركية

XS
SM
MD
LG