Accessibility links

logo-print

كردستان: إيقاف الحوار بعد الفشل في حل أزمة الرئاسة


رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني

رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني

قررت الأحزاب الكردية الرئيسة الأربعة إيقاف الحوار مع الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة رئيس الإقليم مسعود بارزاني، بعد الفشل في التوصل إلى اتفاق بشأن رئاسة إقليم كردستان.

وقال عضو وفد حركة التغيير "غوران" في المحادثات رابون معروف إن الحزب الديموقراطي تراجع عن موقفه السابق الذي أبدى فيه بعض المرونة، وأضاف في تصريح لـ"راديو سوا" أن الاجتماع لم يكن إيجابيا وذلك "بسبب أن الحزب الديموقراطي لم يكن مصرا على رؤيته فحسب، بل أنه تراجع عن موقفه الذي أبداه في الإجتماعات السابقة وقال فيه إنه مستعد للتنازل عن بعض من سلطات الإقليم مقابل تمديد ولاية بارزاني".

وأضاف معروف أن وفد الحزب الديموقراطي أصر على أن تكون لرئيس الإقليم سلطات واسعة، وبحسب المشروع الذي قدمه الحزب فإن رئيس الإقليم يتم انتخابه من قبل الشعب، وأن يكون قائدا عاما للقوات المسلحة ويكون له حق الفيتو على القوانين، ويكون مجلس الأمن القومي تابعا له ويدير العلاقات الخارجية ولا يتعرض للمساءلة من قبل البرلمان.

وأشار إلى بقية الأطراف دعت إلى حصر القيادة العامة للقوات المسلحة بمجلس الوزراء، ولا يكون لرئيس الإقليم حق الفيتو على القوانين الصادرة في البرلمان.

استمع إلى تقرير مراسل "راديو سوا" في السليمانية فاضل صحبت:

وكان مسؤول في الحزب الإشتراكي الديمقراطي الكوردستاني أعلن الإثنين الماضي أن الأحزاب الكوردستانية جميعاً متفقة على بقاء الرئيس مسعود بارزاني في منصبه رئيساً لإقليم كوردستان حتى عام 2017.

المصدر: رادي سوا

XS
SM
MD
LG