Accessibility links

محمود عبد العزيز يهدي جائزته لـ"ثوار مصر" في افتتاح "دبي السينمائي"


محمود عبد العزيز وزوجته بوسي شلبي خلال افتتاح المهرجان

محمود عبد العزيز وزوجته بوسي شلبي خلال افتتاح المهرجان

انطلق حفل افتتاح الدورة التاسعة لمهرجان دبي السينمائي الدولي الأحد في قاعة أرينا بمدينة الجميرا، وسط حضور عدد من نجوم الفن السابع.

وعرض في الافتتاح فيلم ثلاثي الأبعاد للمخرج آنغ لي بعنوان "حياة باي" الذي صور بأسلوب مشوق مصورا رحلة عذاب عاشها شاب فقد أهله أثناء رحلة بحرية، لكنه لم يفقد أبدا إيمانه بالله.

وكرم المهرجان المنتج والمخرج البريطاني مايكل ابتيد والفنان المصري محمود عبد العزيز، عبر منحهما جائزة "إنجازات الفنان" التي يقدمها المهرجان سنويا.

وأهدى عبد العزيز جائزته "لكل ثوار مصر" وإلى صديقه عمار الشريعي الذي رحل مؤخرا.

وقبل إعلان افتتاح الدورة التاسعة، قال رئيس المهرجان عبد الحميد جمعة إن "الدورة التاسعة تواصل مهمة المهرجان في مد جسور للتواصل بين الثقافات"، معتبرا أنها "دورة الاكتشافات".
ووعد بأنها ستحمل "عوالم سحرية " للمشاهدين، مؤكدا أن "ما ستشاهدونه طوال أسبوع سيكون جميلا وآسرا ومفيدا".

من ناحيته، حدد المدير الفني للمهرجان مسعود أمرالله العلي ملامح هذه الدورة من المهرجان واعدا بالذهاب بالسينما إلى أقصاها ومستعرضا كافة مسابقات المهرجان وبرنامج إنجاز الذي يدعم إنتاج السينما العربية وأفلاما يقدمها المهرجان في هذه الدورة.

وأشار إلى الاحتفاء الخاص الذي تقيمه دبي للسينما الهندية عبر مجموعة من الأفلام التي تعرض للمرة الأولى "مجسدة التوجهات الجديدة في السينما الهندية".

وسيتيح برنامج السينما العالمية اطلاع الجمهور المحلي على أبرز الأفلام المرشحة للأوسكار أو تلك التي نالت جوائز عالمية.

ويقدم المهرجان حوالي 160 فيلما من 61 دولة بـ43 لغة مختلفة منها 50 في عرض عالمي أول.

وتزيد نسبة الأفلام العربية التي يقدمها المهرجان عن 20 في المئة وستقدم الدورة التاسعة من مهرجان دبي 75 فيلما عربيا في الروائي والوثائقي الطويل والقصير.

وستكون مجموعة من النجوم العرب والدوليين حاضرة في الأيام المقبلة وفي ختام المهرجان مثل كايت بلانشيت وكولين فيرث وفريدا بينتو.

أما عربيا فسيشهد المهرجان حضور ليلى علوي وخالد النبوي وأحمد راتب وهاني رمزي ويسرى اللوزي ونرمين الفقي وسيرين عبد النور.
XS
SM
MD
LG