Accessibility links

logo-print

ليبيا.. توقيف ناقلة نفط روسية تهرب الوقود


ناقلة النفط الروسية التي اقتادها خفر السواحل الليبي

ناقلة النفط الروسية التي اقتادها خفر السواحل الليبي

اقتاد خفر السواحل الليبي ناقلة نفط تحمل العلم الروسي إلى قاعدة طرابلس البحرية، معلنا تواجد هذه الناقلة في المياه الليبية دون إذن بهدف تهريب الوقود، والتحقيق مع أفراد طاقمها وهم 12 روسيا.​

وقال آمر عمليات القطاع الأوسط في خفر السواحل الليبي توفيق محمد السكير للصحافيين الخميس وهو يقف أمام ناقلة النفط أنه تم حجز السفينة على بعد حوالى 14 ميلا عن ميناء زوارة، والتوجه بها إلى قاعدة طرابلس البحرية، بعد ورود أنباء عن اقترابها من الميناء.

وتابع أن ناقلة النفط التي وصلت إلى قاعدة طرابلس البحرية مساء الأربعاء تبلغ حمولتها خمسة ملايين ليتر، وأن على متنها 12 بحارا روسيا، بينهم امرأة يجري حاليا التحقيق معهم.

وقالت ناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا للصحافيين إن سفارتها على اتصال مع السلطات في طرابلس لمعرفة مصير أفراد الطاقم.

وتعيش ليبيا منذ سقوط نظام معمر القذافي في 2011 على وقع فوضى أمنية ونزاع على السلطة تسببا في انقسام البلاد قبل عام بين سلطتين، حكومة وبرلمان معترف بهما دوليا في الشرق، وحكومة وبرلمان موازيان يديران العاصمة بمساندة مجموعات مسلحة بعضها إسلامية تحت مسمى "فجر ليبيا".

وتنشغل القوات الموالية للسلطتين الليبيتين بالمعارك بينهما، الأمر الذي يؤدي إلى إضعاف السيطرة الحكومية على المنافذ البحرية والبرية ويساهم في تصاعد عمليات تهريب الوقود.

وبلغ سعر ليتر الوقود في ليبيا 15 قرشا، أي أقل من ربع دولار.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG