Accessibility links

ليبيا.. أهالي الماية يدفنون 21 مهاجرا مجهولي الهوية


ممرض من فريق طبي يقدم الخدمات الطبية في طرابلس لمهاجرين أفارقة

ممرض من فريق طبي يقدم الخدمات الطبية في طرابلس لمهاجرين أفارقة

بعد بلوغ مستوى التحلل في جثثهم مبلغه واستمرار عدم اكتراث السلطات بأمرهم، لم يجد أهالي بلدة الماية الليبية في منطقة ورشفانة حلا سوى القيام بأنفسهم بدفن جثث 21 مهاجرا مجهولي الهوية، قذفهم البحر على شواطئهم.

وأفاد حسام نصر مدير مكتب الهلال الأحمر في جنزور بضاحية غرب طرابلس الاثنين لوكالة الصحافة الفرنسية، بعلمهم بغرق قارب مهاجرين قبل أسبوع لتبدأ الجثث لتطفو على شواطئ بلدة الماية، توجهوا على إثر ذلك إلى هناك وأخذوا عينات من كل جثة للتعرف على هويتها.

موظفو الصليب الأحمر ينتشلون جثة مهاجر على شاطئ مدينة زوارة

موظفو الصليب الأحمر ينتشلون جثة مهاجر على شاطئ مدينة زوارة

وتابع نصر "حاولنا التواصل مع السلطات لأخذ الموافقة لدفن الجثث، لكن لم تكن هناك استجابة".

وبعد أن مرت ثلاثة أيام على بقاء الجثث في العراء وخوفا من انتشار الأمراض والأوبئة، قام أهالي الماية بدفنها بأنفسهم السبت وفق التعاليم الإسلامية في مقبرة قرب المدينة، حسبما أكدت جمعيات من المجتمع المدني في منطقة ورشفانة في بيان تلقته الوكالة الفرنسية الاثنين، التي أشارت بدورها إلى "كارثة بيئية" في البلدة نتيجة "تعفن الجثث وتحللها".

موظفو الصليب الأحمر ينتشلون جثة مهاجر على شاطئ مدينة زوارة

موظفو الصليب الأحمر ينتشلون جثة مهاجر على شاطئ مدينة زوارة

ووفق آخر أرقام صادرة عن المنظمة الدولية للهجرة، قضى أكثر من أربعة آلاف مهاجر ولاجئ منذ مطلع العام وهم يحاولون عبور المتوسط، عبر طرقات شمال أفريقيا والحدود التركية السورية.

المصدر: أ ف ب

أظهر التعليقات

XS
SM
MD
LG