Accessibility links

logo-print

بعد تحرير النوفلية.. داعش يتراجع بعيدا عن منشآت نفطية ليبية


منشأة نفطية في ليبيا، أرشيف

منشأة نفطية في ليبيا، أرشيف

أعلنت قوات حكومة الوفاق الوطني الليبية على لسان مسؤول في مكتبها الإعلامي، الثلاثاء "تحرير كامل مدينة النوفلية "شرق مدينة سرت من سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية "داعش"، بعد تدمير عربات تابعة للتنظيم.

وقال المتحدث باسم قوة حرس المنشآت النفطية علي الحاسي، إن سيطرة القوة على كامل مدينة النوفلية أجبرت داعش على التقهقر باتجاه معقله في مدينة سرت، بعيدا عن مواقع قرب مرافئ نفطية رئيسية.

وأفاد مسؤول المكتب اإلإعلامي بدخول قوات الوفاق لبن جواد الاثنين بعد معارك أسفرت عن سقوط خمسة قتلى و18 جريحا.

وأكد آمر القطاع الحدودي بأجدابيا في مركز قيادة عملية "البنيان المرصوص" العقيد بشير بوظفيرة أن قواته تتقدم على المحور الجنوبي وتطارد عناصر داعش في وادي حنيوة وتشتبك معهم على مشارف بلدة جارف جنوب سرت.

معركة ليبية.. 'موحدة'

هذا ودعا مبعوث الأمم المتحدة لليبيا مارتن كوبلر الثلاثاء لجعل المعركة ضد من وصفه "العدو الأكبر" معركة ليبية وموحدة، مشددا على ما تتطلبه المعركة من "بنية مشتركة وجيش مشترك وقيادة عامة".

ورغم أن حكومة الوفاق تسيطر على عدد من المطارات، وتلقى دعم البنك المركزي والمؤسسة الوطنية للنفط، والفصائل المسلحة المتمركزة في الغرب، إلا أنها تصطدم بالحكومة المعترف بها سابقا في شرق البلاد، الرافضة لتسليم السلطة وتحظى بالمقابل بدعم مجموعات مسلحة محلية ووحدات في الجيش بقيادة اللواء خليفة حفتر، المعارض الشرس لحكومة الوفاق.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG