Accessibility links

logo-print

تحقيق بمقتل أميركي من أصل أفريقي على أيدي شرطة لويزيانا


اللحظة التي طرح فيها الشرطيان الضحية ستيرلنغ على الأرض

اللحظة التي طرح فيها الشرطيان الضحية ستيرلنغ على الأرض

بدأت السلطات الأميركية الأربعاء تحقيقا فدراليا في جريمة قتل بالرصاص سقط ضحيتها رجل من أصول أفريقية يدعى التون ستيرلنغ.

وكان ستيرلنغ (37) عاما يبيع الأقراص المدمجة بولاية لويزيانا، وأثارت حادثة مقتله ردود فعل غاضبة.​

وأظهر فيديو التقطه شاهد وتم تداوله على الإنترنت، شرطيين يطلبان من رجل طويل القامة التمدد على الأرض في وقت مبكر الثلاثاء.

وبعد أن بقي واقفا، اشتبك معه الشرطيان بالأيدي وبينما راح أحدهم يصفعه، كان رفيقه يساعده على تثبيته أرضا.​

وسمع في الفيديو صوت يقول "إنه مسلح"، ثم سحب الشرطيان سلاحهما وسمعت أربع طلقات نارية مع فاصل بينها. ويبدو أن ستيرلنغ أصيب من مسافة قريبة.

وقال جون بل إدواردز حاكم الولاية للصحافيين الأربعاء إن "الهيئة الأساسية المكلفة بالتحقيق، ستكون دائرة الحقوق المدنية في وزارة العدل بمساعدة مكتب النائب العام في لويزيانا والأف بي آي".

ودعا إدواردز إلى الهدوء بعد بضع ساعات من مؤتمر صحافي مماثل طغى عليه تأثر أفراد عائلة التون ستيرلينغ، طالبوا فيه بمحاسبة المسؤولين عن الحادث.​

وأوضح كيب هولدن رئيس بلدية باتون روج أن البيت الأبيض عرض مساعدته.

وقال قائد الشرطة المحلية كارل دابادي "لدى وصول الشرطيين، كان ستيرلينغ مسلحا والمواجهة التي حصلت لاحقا انتهت بموته".

وقال مكتب التحقيقات في باتون روج إن البائع قتل بطلقات نارية عدة في الصدر والظهر، وفق ما نقل تلفزيون "دبليو أي أف بي".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG