Accessibility links

الوحدة خطر عليك.. احذر أمراضها!


الوحدة تتسبب في مشاكل صحية

الوحدة تتسبب في مشاكل صحية

خلصت بحوث جديدة إلى أن الوحدة والعزلة الاجتماعية يمكن أن تزيد من خطر تعرض الشخص لأمراض القلب أو السكتة الدماغية.

ووجد الخبراء أن الشعور بالوحدة له تأثير على القلب مماثل لذلك الذي يمكن رؤيته لدى الأشخاص الذين يعانون من القلق أو يقومون بأنشطة تجهد أجسادهم.

واستعرض باحثون من جامعات نيويورك وليفربول ونيوكاسل مؤشرات حول ثأثير الوحدة على أمراض القلب ومخاطر السكتة الدماغية.

وراجع الباحثون 23 دراسة ذات صلة، شملت أكثر من 181.000 شخص بالغ، تعرض 4628 منهم لحالة مرضية أصابت القلب و3.002 أُصيبوا بسكتة دماغية.

وبعد تحليل البيانات، وجد الباحثون أن الشعور بالوحدة والعزلة يرتبط بزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب التاجية بنسبة 29 في المئة، وزيادة خطر الإصابة بالسكتة الدماغية بنسبة 32 في المئة.

تجنب العزلة

وأعلن الخبراء وجود ارتباط بين العلاقات الاجتماعية الفقيرة وحوادث أمراض القلب والأوعية الدموية، مقارنة في الحجم مع عوامل نفسية خطرة معروفة كالقلق والإجهاد في العمل.

وتشير النتائج التي توصل إليها العلماء إلى أن الجهود المبذولة للحد من خطر الإصابة بأمراض القلب التاجية والسكتة الدماغية يمكن أن تأخذ بعين الاعتبار مظاهر الوحدة والعزلة الاجتماعية.

وفي سياق متصل، قال أطباء في جامعة بريغهام يونغ في ولاية يوتا الأميركية إنه يتوجب على العاملين في مجال الصحة إبلاغ المرضى بأهمية التفاعل الاجتماعي "كجزء من نمط حياة صحي".

وكانت دراسات سابقة قد ربطت الشعور بالوحدة والعزلة الاجتماعية بالإصابة بالأمراض، والتسبب في تغيير المجموع المورثي للفرد (الجينوم) على المدى الطويل.

يد العون

تدعو هذه التغريدة إلى "زيارة الأحبة في الكثير من الأحيان":

وتقول أخرى إنه "كلما شعر الفرد بالوحدة، فليتذكر الله لأنه يرى الجميع":

وربطت هذه التغريدة كلاما بين شعور الشخص بالوحدة وبين أكثر مظاهر الفقر سوءا:

المصدر: موقع راديو سوا

XS
SM
MD
LG