Accessibility links

أسبوع لندن للأزياء.. ربط الفن بالهندسة


أسبوع لندن للأزياء

أسبوع لندن للأزياء

ألهمت الأشكال الهندسية وأزياء الثمانينيات والأزياء البريطانية، المصممين المشاركين في أسبوع لندن للأزياء مطلع الأسبوع، مع اتجاه المزيد من العلامات التجارية إلى بيع منتجاتها سريعا بعد عرضها في عروض الأزياء.

وأصبحت علامة توب شوب أحدث علامة تقدم لزبائنها فرصة لشراء التصميمات مباشرة بعد عرضها الأحد حيث ارتدت عارضات الأزياء تصميمات مطبوعة بألوان الحمار الوحشي وتنورات مقطوعة من على الفخذ. وأضافت الفساتين المزركشة والسترات الضخمة إحساسا بأزياء الثمانينيات.

وقالت توب شوب إنها المرة الأولى التي تباع فيها أزياء مباشرة بعد عرضها على منصات العرض.

وقالت المغنية فوكسز في العرض "بالنسبة لعلامة تجارية... مثل توب شوب هذا نوع من الأسعار المعقولة... من الرائع أن يصبح بإمكانك رؤيته (التصميم) على منصة العرض ثم الحصول عليه مباشرة".

وأعلنت علامة بيربري للمنتجات الفاخرة والتي تعرض مجموعاتها لملابس النساء وملابس الرجال الاثنين أنها ستبدأ بيع الأزياء المعروضة على منصات العرض في المتاجر وعلى الإنترنت فور الانتهاء من عرضها.

وعادة ما ينتظر متابعو خطوط الأزياء شهورا لوصول الأزياء المعروضة في العروض الموسمية إلى المتاجر.

ويستمر أسبوع لندن للأزياء الذي بدأ الجمعة إلى الثلاثاء، ويعرض خلاله مصممون آخرون خطوطهم لربيع وصيف 2017، ومن بينهم مصممة الملحقات أنيا هندمارش التي أتت برؤية عصر الفضاء إلى العاصمة.

وسارت عارضات ارتدين أوشحة رأس بيضاء على منصة دائرية وارتدين معاطف زاهية الألوان وحقائب يد مزينة بأشكال هندسية.



وقالت هندمارش في بيان: "كنت منشغلة هذا الموسم بالعلاقة بين الهندسة والفن".

وفي مولبيري تحول المصمم الإبداعي جوني كوكا إلى الأزياء البريطانية - مثل الأزياء الخاصة بالجيش والأزياء المدرسية وكذلك السترات وملابس الريف - إذ عرض مجموعة كبيرة من التصميمات الزيتونية اللون التي تعود للأربعينيات من السترات والتنورات وملابس البحرية المقلمة، فضلا عن الحُلل العنابية اللون.

المصدر: رويترز

XS
SM
MD
LG