Accessibility links

ستة أخطاء على لينكدإن قد تكلفك مستقبلك الوظيفي


شعار موقع لينكيدإن

شعار موقع لينكيدإن

هل أنت مستخدم جيد للتكنولوجيا، ومشترك في عشرات مواقع التوظيف، وتبذل كل طاقتك لكتابة سيرة ذاتية جيدة تسهل لك إيجاد وظيفة فور تخرجك، أو الترقي أو الانتقال من شركة إلى أخرى؟

هل تعتمد على موقع لينكدإن للبحث عن وظيفة العمر؟ هل أرسلت سيرتك إلى آلاف الشركات، ولم تتلق ردا حتى الآن؟

يقول موقع "إنتربرينور"، المتخصص في أخبار رواد الأعمال، إن لينكدإن هو المكان الأول الذي سيذهب إليه أصحاب الأعمال للتحري عن أخبارك وخبراتك.

ماذا تتوقع رد فعل صاحب العمل إذا تصفح ملفك الشخصي ليجد صورة قديمة، أو صورتك واقفا أمام سيارتك التي اشتريتها لتوك. صاحب العمل لا يهتم أيضا بمعرفة آرائك الدينية أو السياسية أو ذوقك الفني.

تعرف على الأخطاء الستة التي قد تكلفك الوظيفة التي تحلم بها:

الصورة غير مناسبة

لا تختر صورة عائلية لملفك الشخصي، وليس ضروريا ارتداء ملابس فاخرة لكن يجب أن تبدو أنيقا.

اختر خلفية بيضاء ومحايدة للصورة. الجاذبية الشخصية أيضا عامل هام في اختيار الموظف المناسب ولا نعني بالجاذبية أن تمتلك ملامح الفنانين والمشاهير، لكن طريقة التقاط الصورة هو ما يحدد جاذبيتها.

تأكد أنها ملتقطة بشكل مناسب وإذا كنت لا تستطيع التقاطها بنفسك اختر الشخص المناسب للقيام بهذه المهمة. يمكن تعديل الصورة بواسطة برامج مثل فوتوشوب لإظهار الصورة بشكل أفضل، لكن لا تبالغ في هذه التعديلات كي لا تبدو مزيفا.

تنشر بروح فيسبوك

تذكر أن لينكدإن ليس وسيلة للتواصل الاجتماعي مع الأصدقاء، لا تنشر صورا أو نكاتا أو رسوما كاريكاتورية، أو تشر إلى آخر موعد غرامي أو نزهة في الصحراء قمت بها، هذه الأشياء ليس لها مكان على هذه الشبكة وتعكس صورة سلبية عنك كشخص مسؤول ومحترف ويبحث جديا عن وظيفة.

تتجاهل ملفك الشخصي

إذا اطلع صاحب العمل على ملفك ليكتشف أنك لا تعير اهتماما لتحديث بياناتك الشخصية خاصة ما يتعلق بالوظيفة الحالية فإنك ستعطي انطباعا سيئا للغاية.

تذكر أن ملفك الشخصي كائن حي يتغير وينمو ويكبر طوال الوقت، وإضافة إنجازاتك الشخصية يعطي معلومات حول ترقيك المهني ويدل على جديتك في الحصول على الوظيفة المنشودة.

أنا.. ثم أنا.. ثم أنا (النرجسية)

أنت شخص ناجح، تكتب مقالات يومية، وتبيع آلاف القطع من منتجك، هذا أمر جيد، لكنك تلح في الإشارة إلى إنجازاتك الشخصية. هذا الأمر من الأخطاء الشائعة التي يقوم بها الباحثون عن وظيفة، لأن بعض رجال الأعمال يفضلون الشخص الذي يتحدث بروح الفريق، وليس شخصا مشغولا بالحديث عن نفسه فقط.

تتابع الجميع

لينكدإن ساحة للتنافس في الحصول على وظيفة، وليس لزيادة عدد المتابعين أو جهات الاتصال.

كصاحب شركة تسعى لجذب الزبائن لمنتجك أو خدماتك المدفوعة الثمن، أو الوصول إلى الشخص المناسب للوظائف التي تعرضها شركتك، ستحتاج الوصول إلى آلاف الاشخاص، يطلق على هذا الأمر اسم "الاتصال العام"، لكنك كشخص يبحث عن وظيفة تحتاج الكيف على حساب الكم.

لا تتابع كل من تعرفهم ولا تعرفهم، ولا تعتمد في اختيارهم على عدد متابعيهم، ربما لديك 500 متابع فقط، لكنك على تواصل جيد مع 150 منهم، هذا أمر جيد للغاية، أنت لا تحتاج سوى أشخاص تستطيع التواصل معهم، وليس جمهورا لا يعرفك ولا تعرفه.

تتجاهل لينكدإن

هذه القيود لا تعني أن تتجاهل هذه الشبكة.

لا يعني أن تعيد النظر فيما تنشره أن تتجاهل الأمر برمته، فلينكدإن شبكة تضم الآلاف من أصحاب الأفكار والقادة وأصحاب الاعمال، الذين ربما يمرون عبر صفحتك الشخصية أو يتابعونك.

هؤلاء يريدون التعرف عليك باستمرار، لذا شارك بصورة أو تعليق مهني مرة واحدة على الأقل أسبوعيا.

XS
SM
MD
LG