Accessibility links

logo-print

#لنكولن اقتبس من القرآن والعرب قولوه ما لم يقل!


 تمثال الرئيس أبراهام لينكولن في العاصمة الأميركية واشنطن

تمثال الرئيس أبراهام لينكولن في العاصمة الأميركية واشنطن

قبل 150 عاما حكم الرئيس أبراهام لينكولن الولايات المتحدة، وهذا الأسبوع منحه المغردون العرب على موقع تويتر موقعا على لائحة الوسومات (الهاشتاغ) الأكثر انتشار.

السبب: اقتباس منسوب للرئيس الأميركي الـ16 تبادله المغردون العرب أكثر من 3000 مرة. يقول الاقتباس "خير لك أن تظل صامتا ويظن الآخرون أنك أبله، من أن تتكلم فتؤكد تلك الظنون".

لكن، هل قال لينكولن هذه العبارة فعلا؟

الحقيقة أن ذلك موضع جدل، فالبعض ينسب الاقتباس إلى الكاتب الأميركي مارك توين، وبعضهم يؤكد أن مصدر الاقتباس هو آية من الإنجيل تقول "الأحمق إذا سكت يحسب حكيما، ومن ضم شفتيه فهيما". (سفر الأمثال، الإصحاح 17، الآية 28)

لكن باحثين معاصرين يجزمون أن الاقتباس لم يقله لينكولن، مشيرين إلى أنه نسب إليه لأول مرة في كتاب نشر بعد 66 عاما من وفاته.

الشعبية المفاجئة للرئيس لينكولن في اقتباسات المغردين العرب، خاصة الدعاة، لن تفاجئك إذا نظرت إلى تاريخ الرجل.

لينكولن كان كثير الاقتباس من القرآن لدرجة أن المخرج فاروق مسعودي اعتبره مسلما في فيلمه (القرآن: صلات معاصرة).

تعرف لينكولن على القرآن لأول مرة عندما استعار نسخة الرئيس توماس جيفرسون من الكتاب الكريم. ويؤكد باحثون أن نسخة جيفرسون من القرآن أثرت أيضا في صياغة الدستور الأميركي، ومنهم دينيس سبيلبيرغ الذي نشر كتابا حول الموضوع حقق انتشارا واسعا مؤخرا.

الاقتباس الخاطئ من الرئيس لينكولن ليس الوحيد الذي استخدمه المغردون العرب. هذه باقة من الحكم التي نسبت إلى الرئيس الأميركي الـ16 في موقع تويتر هذا الأسبوع، لكن نسبتها إلى لينكولن "موضع شك".. ليستمر الجدل.





XS
SM
MD
LG