Accessibility links

logo-print

ليبيا.. دعوة أممية للتحقيق في مقتل سجناء بطرابلس


جانب من اشتباكات في طرابلس (أرشيف)

جانب من اشتباكات في طرابلس (أرشيف)

دعا مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا مارتن كوبلر، الاثنين، إلى فتح تحقيقات داخل وخارج ليبيا بشأن مقتل 12 رجلا سجنوا للاشتباه في ارتكابهم جرائم ضد المحتجين أثناء انتفاضة عام 2011 وحصلوا على إطلاق سراح مشروط قبل أسبوع.

وقالت الشرطة القضائية في ليبيا إنه تم إطلاق سراحهم من سجن البركة في طرابلس الخميس، قبل يوم من العثور على جثثهم ملقاة في أنحاء مختلفة في العاصمة.

وأشارت أسرهم إلى أنهم "تعرضوا لضرب وحشي". وكانت جثثهم مصابة بأعيرة نارية في الرأس والصدر وبعضهم موثق اليدين والقدمين.

وشدد كوبلر على وجوب إجراء تحقيقات "مستفيضة ومستقلة في هذه الجريمة"، قائلا: "يجب أن يمثل مرتكبوها أمام العدالة. أحث السلطات الليبية ذات الصلة على بدء تحقيق وطني دولي مشترك وسأتابع التطورات عن كثب".

وأوضح المدعي العام في طرابلس أنه سيتم التحقيق في القضية.

ودعت حكومة الوفاق الوطني، التي تدعمها الأمم المتحدة، أيضا إلى إجراء تحقيق عاجل.

وقالت الأمم المتحدة إن عمليات القتل قد تكون جريمة دولية تندرج تحت قانون المحكمة الجنائية الدولية.

ويوجد في سجن البركة مئات المساجين واتهم العديد منهم بالولاء لنظام الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي.

وفي العام الماضي، قال معتقلون في السجن لمنظمة "هيومن رايتس ووتش" إنهم "يتعرضون للضرب والصدمات الكهربائية باستمرار على أيدي حرس السجن".

وقالت الأمم المتحدة إن هناك آلاف المعتقلين في ليبيا من بينهم نساء وأطفال والعديد منهم معتقل تعسفيا.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG