Accessibility links

مقتل 13 جنديا في هجمات في بنغازي


دوريات أمنية في ليبيا- أرشيف

دوريات أمنية في ليبيا- أرشيف

أفادت مصادر عسكرية ليبية بأن 13 جنديا قتلوا وأصيب 70 آخرون بجروح متفاوتة الخطورة في تفجيرين ومعارك بين الجيش وجماعات إسلامية ضمن مجلس شورى ثوار بنغازي، في محيط مطار بنينا الدولي، في الضاحية الجنوبية الشرقية لمدينة بنغازي.

وقال مصدر عسكري إن "سيارتين مفخختين وضعتا داخل الحي السكني وانفجرتا عقب مرور مواكب للجيش بجانبهما". وأفاد متحدث باسم القوات الخاصة بأن "ثلاثة جنود قتلوا خلال الانفجار بينما قتل 10 آخرون في التعامل مع القوات المتقدمة".

وأضاف المتحدث أن "70 جريحا سقطوا خلال الانفجارين والاشتباكات ونقلوا جميعهم إلى مستشفى المرج" على بعد 100 كلم شرق بنغازي.

وأكد مصدر طبي في مستشفى المرج الحصيلة لافتا إلى أنه "تم إيواء 28 مصابا داخل المشفى فيما نقل آخرون لمستشفيات خارج المدينة".

مجلس الأمن يلوح بعقوبات على من يهدد السلام في ليبيا

هدد مجلس الأمن الدولي الخميس بفرض عقوبات على الذين يهددون السلام والاستقرار في ليبيا، بهدف ترسيخ الحوار الذي أطلقته الأمم المتحدة لوضع حد للفوضى المؤسساتية في البلاد.

ونجح الموفد الخاص للأمم المتحدة برناردينو ليون الاثنين في أن يجمع للمرة الأولى نوابا متخاصمين من البرلمان الجديد والبرلمان المنتهية ولايته في مبادرة وصفها مجلس الأمن بأنها "خطوة مهمة" لإرساء السلام.

ويعترف المجتمع الدولي بالبرلمان الجديد المنبثق عن انتخابات 25 حزيران/يونيو لكن هذا البرلمان تحتج عليه جماعات معظمها إسلامية تعرف باسم "فجر ليبيا" سيطرت على العاصمة طرابلس وبنغازي (شرق).

وتجدر الإشارة إلى أن ميليشيات "فجر ليبيا" رفضت الحوار الذي أطلقته الأمم المتحدة وأكدت أنها ستواصل عملياتها العسكرية في حين وصف مقاتلو "مجلس شورى ثوار بنغازي" وهو ائتلاف يضم كتائب الثوار الإسلامية المسلحة وعلى رأسها جماعة أنصار الشريعة هذه المبادرة في بيان بأنها "ظالمة".

وفي إعلان تم تبنيه بالإجماع، أكدت الدول الـ15 الأعضاء في المجلس "استعدادها لفرض عقوبات محددة بما في ذلك تجميد أرصدة وحظر السفر بحق أفراد وكيانات تهدد السلام والاستقرار في ليبيا أو تقوض العملية الانتقالية السياسية فيها".

تحديث (19:43 تغ)

قال قائد في الجيش الليبي إن سبعة جنود قتلوا وأصيب 50 آخرون بجروح في تفجير انتحاري مزدوج واشتباكات في مدينة بنغازي بشرق ليبيا الخميس.

وقال قائد القوات الخاصة التابعة للجيش الليبي في بنغازي ونيس بوخمادة لوكالة رويترز، إن سيارتين ملغومتين اقتحمتا نقطة عسكرية قرب مطار بنغازي، ما أدى إلى مقتل ثلاثة جنود.

وأفاد بوخمادة إلى أن اشتباكات اندلعت مع متشددين في المنطقة ذاتها، ما أسفر عن مقتل أربعة جنود، وأضاف أن "مجلس شورى القوات" في إشارة إلى الإسلاميين، الذين حاولوا السيطرة على المطار، تكبد خسائر كبيرة.

وأكد مصدر عسكري رفيع المستوى، سقوط أربعة قتلى بعد صد هجوم شنته عناصر متشددة على بوابة النّوار.

وذكر المصدر أن مسلحين شنوا هجوما على قوات الجيش الليبي المتمركزة عند البوابة، التي تربط بين طريق القبة والطريق الصحراوي المؤدي إلى مدينة درنة، ما أدى إلى مقتل ثلاثة جنود تابعين للجيش الليبي، أثناء الاشتباكات، ومصرع مواطن صادف مروره بمنطقة الاشتباكات.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG