Accessibility links

logo-print

مقتل ستة في هجومين منفصلين في ليبيا


الدخان يتصاعد فوق بنغازي خلال اشتباكات بين القوات الليبية وميليشيات- أرشيف

الدخان يتصاعد فوق بنغازي خلال اشتباكات بين القوات الليبية وميليشيات- أرشيف

قتل ستة أشخاص بينهم خمسة جنود، وأصيب 23 شخصا على الأقل بجروح متفاوتة الخطورة في هجوم الأربعاء في مدينة طبرق حيث المقر المؤقت للبرلمان الليبي، وفي تفجير آخر وقع أمام قاعدة الأبرق الجوية في شرق ليبيا، حسب مصادر طبية وأمنية.

وقال مسؤول في وزارة الداخلية الليبية إن "الهجوم وقع بعيدا من فندق دار السلام حيث يعقد مجلس النواب الليبي جلساته بشكل مؤقت في هذا المقر".

وقال نائب في البرلمان الليبي طلب عدم ذكر اسمه إن "النواب جميعهم بخير لأن الانفجار كان بعيدا عن مقرهم لكن هناك احتياطات أمنية مشددة تحسبا لأي هجمات محتملة".

وأعلن مصدر طبي أن "الانفجار تسبب في مقتل الانتحاري وخمسة جنود لفظوا أنفاسهم الأخيرة في المستشفى"، في حين قال المصدر الأمني إن "الانفجار تسبب في تدمير كبير لبوابة القاعدة إضافة إلى أضرار مادية متوسطة لمسجد قريب من تلك البوابة".

وفي بنغازي، انفجرت حقيبة متفجرات في منطقة الحدائق وسط المدينة بالقرب من مقهى الشلال مخلفة أضرارا مادية جسيمة، حسب ما أفاد به شهود عيان.

وفكك خبراء في المتفجرات في أجدابيا (160 كلم غربي بنغازي) سيارة مفخخة كانت على وشك الانفجار على مقربة من مقر اللجنة الأمنية العليا للمدينة.

تحديث (19:32 تغ)

لقي عسكريان مصرعهما وأصيب 23 شخصا على الأقل بجروح في هجوم انتحاري في مدينة طبرق، حيث المقر المؤقت للبرلمان الليبي، وفي تفجير آخر وقع أمام قاعدة الأبرق الجوية بشرق ليبيا الأربعاء.

وأفادت السلطات بأن الهجوم الأول وقع في منطقة سوق العجاج وسط طبرق، بالقرب من معهد النفط، وأدى إلى مقتل شخص يعتقد أنه المهاجم الانتحاري وإصابة 20 شخصا بجروح على الأقل، أربعة منهم في حالة حرجة.

ومنطقة الهجوم بعيدة عن فندق دار السلام، حيث يعقد مجلس النواب الليبي جلساته بشكل مؤقت في هذا المقر.

وفي طبرق أيضا، انفجرت سيارة ملغومة يقودها انتحاري أمام بوابة القاعدة الجوية الملاصقة لمطار الأبرق المدني.

وقال مصدر طبي إن الهجوم أدى إلى مقتل جنديين وإصابة ثلاثة آخرين بجروح.

وفي بنغازي، انفجرت حقيبة متفجرات في منطقة الحدائق بالقرب من مقهى الشلال وسط المدينة، مخلفة أضرارا مادية جسيمة، حسب ما أفاد شهود.

وتأتي هذه التفجيرات غداة إجراء ممثل الأمين العام للأمم المتحدة لدى ليبيا برناردينو ليون محادثات الثلاثاء مع نوري بوسهمين رئيس البرلمان المنتهية ولايته في طرابلس، للمرة الاولى منذ قرار القضاء حل البرلمان المنتخب في 26 حزيران/يونيو بهدف التشجيع على الحوار الوطني.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG