Accessibility links

logo-print

نجاة السعيطي من محاولة اغتيال في بنغازي والجيش ينتشر في طرابلس


أضرار خلفها انفجار في ليبيا-أرشيف

أضرار خلفها انفجار في ليبيا-أرشيف

نجا آمر غرفة العمليات الأمنية في مدينة بنغازي العقيد عبد الله السعيطي من محاولة اغتيال أثناء مرور موكبه في منطقة الحدائق في مدينة بنغازي صباح الاثنين.
وأوضح المتحدث الرسمي باسم الغرفة العقيد عبد الله الزايدي أن تفجيرا انتحاريا استهدف موكب السعيطي، ما أدى إلى مقتل أحد المرافقين لرئيس الغرفة وإصابة آخر بجروح بالغة.
وفي هذا الصدد، قال عضو المؤتمر الوطني الليبي صالح جعودة في اتصال مع "راديو سوا" إن أطرافا لم يسمها، تسعى إلى عرقلة بناء الدولة الليبية الديمقراطية الحديثة باللجوء إلى تقويض هيبة الدولة والتطاول على المؤسسات الأمنية.
وأضاف أن ما شهدته بنغازي الاثنين يشكل دليلاً آخر على تدهور الوضع الأمني في البلاد.
انتشار للجيش في طرابلس
وفي العاصمة طرابلس، أفاد شهود عيان بأن عشرات من دبابات الجيش الليبي وجنودا ببزاتهم العسكرية انتشروا في العاصمة الليبية الاثنين بعد مواجهات دامية شهدتها العاصمة الجمعة.
كذلك، قالت الحكومة في بيان إن "عددا من وحدات الجيش الوطني على وشك دخول مدينة طرابلس من محاور عدة لنشرها من أجل تأمين" المدينة.
وقبل ذلك، أعلنت وزارة الداخلية الليبية أن الأوضاعَ الأمنية في طرابلس تحت السيطرة .
وأوضحت في بيان أصدرته ونقلته وكالة الأنباء الليبية، أن الاجتماعات متواصلة مع مجالس الحكماء والشورى للحد من "تداعيات الأحداث المؤسفة" التي شهدتها طرابلس.
اخلاء سبيل نوح
ومن جانب آخر، أعلن مصدر في المخابرات أنه تم اخلاء سبيل نائب رئيس المخابرات الليبية مصطفى نوح الذي اختطف الأحد قرب مطار طرابلس.
ومساء الأحد، طالب مسؤولون في مدينة مصراتة شرق طرابلس من المجموعات المسلحة الوافدة من المدينة بمغادرة العاصمة الليبية في غضون 72 ساعة، غداة مواجهات دامية شارك فيها عناصر من تلك الميليشيات.
وأكد صالح جعودة في تصريح لـ "راديو سوا" أن عددا من المجموعات المسلحة التي تنتمي إلى مصراتة بدأت تنسحب من العاصمة طرابلس لتفسح المجال لقوات الشرطة والجيش.
ونبّه عضو المؤتمر الوطني الليبي إلى وجود مُطالبات بأن تلجأ السلطات الليبية المؤقتة إلى الاستعانة بالخارج من أجل حفظ الأمن والاستقرار.
XS
SM
MD
LG